]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلم القاتل

بواسطة: رأفت المحمدي  |  بتاريخ: 2015-01-20 ، الوقت: 05:38:24
  • تقييم المقالة:
لطالما حلم الاخوان بالسلطة والسيطرة المطلقة على حكم مصر وتتوالى الاجيال حتى يتمكنون من الحكم فالوصول الى القمة اسهل من المحافظة عليها وانقطعت شعرة معاوية بينهم وبين مؤيديهم  في الانتخابات سواء الرئاسية او البرلمانية و ويال العجب فقد انتقلوا من النقيض إلى النقيض من القمة إلى القاع من القصور الي الى السجون وتكالبت عليهم الدنيا شرقها وغربها بالذم والاذى ويال الفرصة الضائعة الغالية الثمينة التي ظل الاخوان في انتظارها لعقود طويلة وياليتهم علموا ان الحكم بعد الثورات يكون حكما ضبابيا غير واضح المعالم فقد حدث ذلك في  الثورة الفرنسية التي أعلن على اثرها الجمهورية الاولى عام 1799 الا أن الجمهورية الاولى للتحول من النظام الملكي الى النظام الرئاسي قد فشلت , ثم فشلت الجمهورية الفرنسية الثانية الى ان استقر الامر بعد الحرب الفرنسية البروسية عام 1876 والامثلة كثيرة خلال الثورات على مستوى العالم وياليت  الاخوان لم يدخلوا الى سدة الحكم خلال هذه الفترة الصعبة من حياة الثورة المصرية لكانوا بيننا اليوم  في صفوف المعارضة تستفيد بهم مصر بدلا من نبذهم وتشرذمهم او انهم حافظوا على شعرة معاوية ولم يضيعوا الفرصة الذهبية التي لن تعود لهم على المدى القريب ويتحول الحلم الهادئ الى حلم قاتل
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق