]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا لللارهاب

بواسطة: محمد مرسى  |  بتاريخ: 2015-01-17 ، الوقت: 20:11:45
  • تقييم المقالة:

                                      لا  ----------- لللارهاب                                                                                                                                      ..جلست امام شاشة التلفاز اشاهد واتابع واتنقل مابين القنوات متابعا الحادث الاخيرالذى وقع باحدى الجرائد الفرنسية وسقوط قتلى على يد مجموعة قامت بااطلاق وابل من الاعيرة النارية عليهم فاردتهم صرعى ----- حقيفة فاجعة انسانية بكافة المستويات تنكرها النفس البشرية شئت ام ابيت هذا ماجعلنى اتنقل ما بين القنوات علنى اجد اجابة تريح عقلى الذى كاد وان يجن من كثرةالاسئلة فى ذهنى لااجد لها اجابة حقيقية  وعفوا ان اعلامنا المصرى والعربى عموما يجعلك لاتثق فيما يقدم اليك من تحليلات فقد تكون تحليلات غير موضوعية بالمرة يحكمها الهوى مرة وتحكمها التعصب تارة اخرى وهذا ماحدث الكل اجمع على انه حادث ارهابى غادر او خسيس اوحقير او خائن والبعض من اراد وان يدخلها فى الدين اقصد الاسلام طبعا بل يقينا هذه كلها اجابات خاطئة اجابات تجعلك تتوه اكثر هذا ماحث لى بالفعل مالذى حدث ولماذ ا وماذا يجب علينا كلنا كى نتقى مثل هذه الحوادث التى ترجعنا الى عصور انسان  الغابة-- ----     كنت ابحث عن اجابة لكل هذه الاسئلة التى لم يجيب عليها عشرات من المحللين والناشطين ومااكثرهم اليوم ---- الاجابة انه لن تتوقف تلك  العمليات الارهابية ابدا بل ستزداد طالما نسيير بنفس التحليل     وجدت الاجابة لكل مايدور فى عقلى حينما جائت لقطة تلفبزيونية معبرة للغاية تجمع الاف الالف من المواطنين الفرنسيين والاف اخرى فى جميع انحاء العالم وانا منهم نشاطرهم الاحزان فالمصاب واحد هو الانسان والذى افجعنى واذهلنى واضحكنى واستفزنى تلك اللقطة التى وجدت فيها اجابة شافية لصدرى وعقلى صورة فهم سمونها وقفة ضد الارهاب ومن هم الذين على قائمة الوقفة قادة العالم  الفرنسى صاحبة العزاء وانجلتر وامريكا و-------اسرائيل ومعظم قادة العالم ماهذا التهريج فعلا هؤلاء من يقتلون القتيل ويسيرون فى جنازته بل يقفون وقفة لياخذوا العزاء ---- الاجابة ياقادة العالم ان اردتم وان تقضوا على الارهاب  فارفعوا ايديكم عن ظلم ونهب البلاد  وبعدها لن تجدوا ارهاب فالارهاب هو صنع ايديكم فلماذا تستغربون------- فيامن وقفتم بالاف فى كل انحاء العالم طالبوا قاداتكم بان يكفوا عن الظلم ان كنتم حقيفة تريدون السلام لا  الارهاب


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق