]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

◄█▓░ღ أرقى الأمانات ღ ░▓█►

بواسطة: Bilal Mazzouz  |  بتاريخ: 2015-01-16 ، الوقت: 19:15:30
  • تقييم المقالة:

إن أسمى أمانة يكرس الإنسان  لها نفسه ، هي أمانة التوعية الإلكترونية لشرائح المجتمع المختلفة و التي تعد عامل مهم في خلق فكر وأسلوب جديد لنقل وتبليغ الثقافة ، لتغيير الاتجاهات السلبية والعادات الخاطئة المورثة عن أب وجد في المجتمع ، وفق قواعد السلوك الإنسانية الصحيحة ، التي تركز على توجيه سلوكيات  العنصر البشري , الذي يعتبر أهم عنصر للإنجاح تغيير المجتمع ، ونجاحه مرهون بتربية العنصر البشري وتحسين أدائه ،للأن سلوكه محفوف بالقسوة والخداع والشك، وأن الأسلوب الملائم للسيطرة على سلوكه داخل المجتمع هو التوعية والإرشاد ، أو أي وسيلة أخرى يمكن من خلالها السيطرة لتغير هذه السلوكيات  ،للان مسؤولية التغيير ليست للمدرسة أو الجامعة وحدها ، فالمخطط الرباعي ، أو المدرسي الذي يوزع على مواد التعليم المختلفة ، وعدد الساعات المخصصة لكل المواد الجامعية و الكتب المدرسية ، تقلصت وظيفتها في كثير من الأحيان ، واقتصرت على تقديم القدر البسيط من المعلومات  ، التي تسمح بنجاح الدارس في الإمتحان ، ولا يسطتيع أحد أن يتجاهل أن حاجة العنصر البشري ماسة إلى مصدر واف يجيب عن مختلف الأسئلة التي يتعرض لها في حياته اليومية ، فضلا عن أن يشبع ظمأه للقراءة الحرة التي تجلب له التوعية ، من خلال الإطلاع على محددات السلوك التنظيمي للعنصر البشري في مجالات مختلفة ، إلى جانب الإطلاع على أمجاد التاريخ الذي لا حاضر ولا مستقبل إلا به ، وقد أدى هذا النقد الموجه إلى العنصر البشري الذي يعتبر إنسان إجتماعي بطبعه ، وليس إنسان إقتصادي فقط ، الذي يسعى إلى إنشاء علاقات إقتصادية مع الاخرين ، وإنما أفضلها إنشاء علاقات إنسانية إجتماعية دون الإفراط في الأمر الذي قد يوصل في النهاية إلى تدليل العنصر البشري وإفساده وبالتالي قد تأتي التوعية الإلكترونية بنتيجة تظهر فيها تفسيرات أكثر دقة وشمولا للسلوك البشري الذي يختلف في حاجاته ،

 

في المجتمع البعض تسيطر عليه الحاجات المادية ، والبعض تسيطر عليه الحاجات الاجتماعية ، والبعض تسيطر عليه الحاجات لتحقيق الأنا  ؟

 

 

 

© Verified Official by Bilal Mazzouz®

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق