]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حركة النهضة خُيّرت بين الدولة والثورة فانتصرت للدولة!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-01-16 ، الوقت: 01:47:36
  • تقييم المقالة:

إذا كانت المصلحة الحزبية تستدعي عدم المشاركة في حكومة الصيد ،فما الذي يمكن أن يجعل حركة النهضة من بين المشاركين فيها؟!!،المصلحة الوطنيّة؟..ربّما؛لكنّ الراجح والأرجح هو أنّ الحركة ستنفّذ أجندة إقليميّة ودوليّة سابقة الوضع تشكّل "التشاركيّة"الحكوميّة بينها وبين نداء التجمّع أبرز ملمح فيها؛وذلك للحفاظ على المصالح الغربيّة عبر وُكلاء إقليميين تأتي دولة الجنرالات في الجزائر على رأسها ولعلّكم تتذكّرون ذلك اللقاء الشهير بين الغنوشي والسبسي في أوت 2013 بباريس وذلك الاجتماع الثاني في الجزائر الذي جمعهما هذه المرة ببوتفليقة ذات يوم من شهر سبتمبر 2013 في لقاء أشبه ما يكون ب"يالطا صغيرة"لتقاسم مناطق النفوذ السياسي بين قطبيْ المشهد التونسي لضمان شيء من الاستقرار استقرار المصالح الغربيّة في منطقة تُعرف تقليديا بكونها منطقة نفوذ فرنسي دون أن تغيب واشنطن عن المشهد فهي اللاعب الأصيل وباريس هي وكيلها الإقليمي..
ما استشعرتُه شخصيا من دوائر مقرّبة من النهضة هو وجود خشية لدى قيادات الحركة من"حمام دم" قد تكون هُدّدت به إذا لم ترضخ لخارطة الطريق الموضوعة سلفا،فهي تعرف أنّ الانتخابات الأخيرة بشقّيها التشريعي والرئاسي قد تمّ تزويرها ومع ذلك لا تنطق ببنت شفة ليس خوفا على نفسها فقط بل مراعاةً لمصلحة البلاد ومستقبلها أيضا ..
حركة النهضة خُيّرت بين الدولة والثورة فانتصرت للدولة.. ولعلّكم لاحظتم وتلاحظون تركيز النهضويين الواضح والفاقع على مسألة التوافق وضرورة صيانة الوحدة الوطنيّة وتجنّب الصراع الداخلي بشكل كبير ومريب يشي بوجود تهديد ما من جهة ما !!..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق