]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوطن ( مشهد رأسي من ميدان التحرير) / بقلم أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-09 ، الوقت: 19:07:52
  • تقييم المقالة:

قدم تنتفض ...

أطراف لجرائد متآكلة متدلية تحت آلية ضامرة مبتلة تفوح برائحة بول جف ..

مكان ضئيل لجسد ضئيل فوق كرسي متحرك تحيطه زجاجات فارغة رمادية .. تعلوها مسابح صفراء وخضراء وزرقاء تلف الجسد سياجا للصدر المتأرجح أماما وخلفا ...

مسبحة معلقة في كف يمنى مبتورة الأطراف ....

مسبحة غائصة في كف يسرى عريضة طويلة الأطراف ....امتداد لمعصم يكاد لا يبين ..

عين سابحة في ملكوت برودة رمادية تبدو في الأفق ، لا تلقي بالا برصاصات طائشة تبدو كمطر .... 

في الأفق طيور جارحة تحلق فوق رقعة الميدان تقتحم عيونها الجسد الضامر الضئيل فوق الكرسي المتحرك ...

تطلق شررا ورعدا .....  فتزداد سرعة المسبحة رعبا !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق