]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

بايك وإلا " هدراز " فتفت الجزء السابع

بواسطة: أحمد الذيب  |  بتاريخ: 2015-01-14 ، الوقت: 10:18:02
  • تقييم المقالة:

أهدرز مثلما كنت قبل أخرف وكل هذا فى فتفت .

أخيراً انهي المهدرز موضوعه فقد مل الرايس منه وقرر الاستغناء عن خدماته الهدروزية  ، ومن الآن وبعد هذا القرار لن يسمح له حتى بنيل درجة المهدرز ويا ويله من تلقى العبارات وحالة من الألفاظ الجارحات ومواضيعه تصبح مثل تطاير الفقاعات ولا يمكن أبدا أن يفكر بأنه بعد اليوم يقتات ، وسيرجع بخيبة أمل ،وتفيض منه الحسرات ويبلع سيلاً من الجمرات ، و أحيانا يضرب بكم من اللكمات ، هنا قد انتهى  عهد الهدرزه ومعه هو بالذات فلن يقبل مجددًا و سيستهزاء عليه المهدرزين أبناء تصنيفه طمعاً فى أرضاء صاحب البايات ، وفجأة سيقبل خلسة أن يكون فى نهاية الآمر ثلثال ، وهنا سيحدوه أملاً كبيراً فى مرتبته هذه والقبول للعودة ، أما أن يكون من الدافعين القادرين بعد حين أو يكون من معشر قوم المتلقين الحاصدين ، ناهيك عن رد إعتباره المبين أمام جمهور شريحته السذج المهدرزين .

وكم منكم أيها المهدرزين المندسين ، يمنى النفس بأن يكون مثله .

وأحقر المهدرزين من لديهم مرض لعين يكتبون عن كل شيئ وحتى فى ما يتعلق بحرمة المنازل والمصلين وتراهم فى الحياة أناس مثلنا ويؤكدون بأنهم مدنيين . . .!!

وهنا تتأكد حقيقة واحدة لا تقبل فك الخليط فى كتلة العجين ، أنكم من هدرزتكم أنجبتم هؤلاء المتغطرسين ومن ولائكم لهم رضيتم بأن تكونو ثلثالين ومن ضعفكم صنعتم لهم امتن عرين اطعتموهم وسكتم ورضيتم بكل ما هم فيكم فاعلين .

لذلك قفوا بالمزبوط وانحنو دون شروط ، وانتظروا بانتباه دون شرود واقبعوا فى صراعكم مهدرزين إلى يوم الدين ، أيها الفاسدين .

                                                                                       2002/03/06    
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق