]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سخرية العالم ... والحرب القادمة

بواسطة: فراس الخالدي  |  بتاريخ: 2015-01-11 ، الوقت: 18:41:00
  • تقييم المقالة:

   اخر مسرحية هزلية تود امريكا عرضها علينا هي "مؤتمر عالمي لمكافحة التطرف". اعتقد ان الرأي الوحيد الذي يجب ان يقال لامريكا لا حاجة لعقد قمة، لاحاجة للضحك على العالم من جديد. فقط كفي انت والدول الاخرى الراعية للجماعات المتطرفة عن تقديم الدعم المادي والاعلامي والمخابراتي والبشري. وتبني سياسة عادلة قائمة على الانسانية ومنع اضطهاد الانسان بحجة المصالح الامريكية او مصالح القوي. وان تكفي عن التدخل في حق الشعوب في التخطيط لمستقبلها. سنرى تغيرا حقيقيا في العالم، وسيعم الخير على الجميع واولها امريكا، وسنعيش في عالم اكثر امنا. ولن نجد متطرفين ومشاريع ارهاب جديدة، ولن تكون هناك حاضنات وبذور للتطرف.

علما ان القمة لو عقدت فستشارك فيها كل دول العالم، بغرض ابعاد اي تهمه لها بالارهاب. وستتسابق البلدان الراعية للتطرف والدول المصدرة للتطرف والدول المتهمة بالتطرف للمشاركة والاعلان عن برائتها من نتائج التطرف، راغبة في الاعلان عن عدم وجود اي يد لها في ما يشهده العالم في عصرنا الحاضر. علما ان هناك دولا لن تدعى او لن يقبل مشاركتها في المؤتمر، لان اللوم يجب ان يقع عليها، فلو شاركت فسيكون لها فرصة كشف بعض الحقائق. ومن جانب اخر سيقول الجميع كلماتهم التي تدور في افلاك حول الحقيقة ولاتصيبها في صميمها.

وبعد المؤتمر ستجد ان العالم لن يختلف، ولكن تشكلت لديه مصلحات ومسميات جديدة ومتحدثون جدد، وستعلن قائمة جديدة بالدول الراعية للتطرف والارهاب، وستشن حروب جديدة بأسم التخلص من التطرف. ليجد الانسان المظلوم في البلدان الفقيرة انه هو المسبب الرئيسي للتطرف، وان هو من يخطط ويفكر وينفذ ويدفع، وبالتالي عليه ان يدفع ثمن ذلك حتى اشعار اخر.

علما ان اسباب التطرف التي يعرفها الجميع هي اربعة لاغير: المصالح ... والجهل ... والفقر ... والظلم.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق