]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نحن ضحايا خدعتين كبيرتين:ثورة بلا رأس وثورة بلا دم !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-01-09 ، الوقت: 14:05:57
  • تقييم المقالة:
عدم تمرير فصل العزل السياسي هو العطب الأكبر الذي مهّدت له أعطاب صغيرة أصابت أحزابا تدعي الثورية،العامل الخارجي كان حاسما ،أُجبروا على الذهاب في ذلك المسار المهادن الذي أعاد رموز التجمع إلى السلطة..لاطالما عارضت تطبيق ما يسمونه قانون العدالة الانتقالية بمعزل عن قانون للإقصاء السياسي ،نحن عبّدنا الطريق بذلك التمشي لكي يكون الخصم هو نفسه الحكم ،كيف يقتصّ قضاؤهم منهم وهو منهم؟!!!،كيف تلاحقهم الداخلية وهي لهم؟!!كيف يتسلّط إعلامهم عليهم ؟!!...كيف يكون الجلاد قاضيا دون ان يتحوذل القاضي إلى جلاد؟!!!!!!!!..   جميع الثورات في التاريخ كانت ذات قيادات صُلبة تفرض توجّها معينا بل أحيانا تُسقطه إسقاطا على المجتمع وتعوّل على الزمن ليقع التفاعل المجتمعي والمؤسسي حتى تصل في لحظة تاريخية ما إلى الاستقرار المطلوب.. نحن ضحايا خدعتين كبيرتين:ثورة بلا رأس وثورة بلا دم ..ليس هناك ثورة بلا راس وليس هناك ثورة بلا دم ،والدم هنا ليس بالضرورة ذلك السائل الأحمر ،إراقة دماء رموز النظام السابق يمكن أن يكون مجازيا عبر أضعف الإيمان وهو العزل السياسي ومحاكمة المذنبين..استطاع الغرب إيهامنا بأنّنا قمنا بثورة استثنائية لا قيادة لها ولا اقتصاص .. استطاعوا جعلنا نتوهّم أنّ المسار الثوري يمكن أن يقترن بمسار إصلاحي ومنهج توافقي..غلطوناااا !!!
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق