]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بلا شئ و لا لشئ

بواسطة: عبدالوهاب الضادي  |  بتاريخ: 2015-01-06 ، الوقت: 22:37:05
  • تقييم المقالة:
  افكر ...... اتمتم ....... ثم اصمت
ثم اقول لم يعد ما يقال ..... نعم لم يبقى حرف...او حتى شيء من كلام ليتحدث به او لترسم منه حروف للكلامات ، وقد نطق فما افصح مانطق وما ابلغ ما سُطِر فماذا بقي لي و لهم ؟ *************************************
افكر ...... اصمت ....... ثم اتمتم
اما لهم فكان الكثير من الوصف و الرسم و الوهم ... الكثير من الغرور و النرجسية و الانا
اما لي لاشيء تبقى .... فهذا ماتبقى ..... الكثير من التكرار حرفا وفكرا لي ولهم  . *************************************
اتمتم ...... اصمت ....... ثم افكر
صرنا نكتب كلمات تخط بحروف تتالم اكثر مما نتالم .... ترسم فقط لترسم وان تعدت فانها لوحة تصف وهم كبرياء احدهم ... تلون شجرة غرورٍ لاخر ... تسقي ماء الحياة لنرجسية ثالث
كلمات سلبت حقها ... اغتصب عرضها  ... غصبت لان تكون .........
معان منفية عن حروفها .... كلماتها تنزف تريد ان تتكلم ....
كلمات اصبحت كالاحياء الموتى ... ومعانٍ كالموتى الاحياء ....
اما انا فساظل اكتب لما تبقى لي ... كلمات بلا معنى ...بلا شئ و لا لشئ

*************************************
افكر ...... اصمت ....... ثم احلم
حلم يراودني ... هنالك في الافق ... كابوس يخيفني
الكثير من الكلامات و الحروف تبحث عن ذاتها في مخيمات الغربة  ... بعيدا عن الاوطان
الكثير من المعان تنتظر اجسادها في المحتشدات و المعتقلات ... حوطت باشواك غرور كاتب و بكهرباء كبرياء كاتبه  ..... ففي نهايه حلم  ككل النهايات تكن البداية لاحدهم .... او ربما واقع لا يخلو من كلاهما  
افكر ...... اصمت ....... ثم ارحل
ليبقى ......لا شئ و لا لشئ



« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق