]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لمس من "المناطق الحسّاسة" بين مصر والمغرب!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-01-06 ، الوقت: 01:34:19
  • تقييم المقالة:

ذذتقرير إخباري على شاشة التلفزة الأولى المغربية وصف "الرئيس"المصري عبد الفتاح السيسي ب"قائد الانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي" في واقعة ذات دلالة عميقة بعد التقارب الأخير بين القاهرة والجزائر ،لكنّ ما بدا فعلا يبدو أنّه ردّ فعل من الرباط على مراسلات دبلوماسية مصرية قالت إنّها تضمّنت عبارة"الصحراء الغربية"ليثير سقوط "الميم"[المغربيّة]حفيظة المغاربة..ولاشكّ أنّ أزمة التواصل بين النظام الانقلابي في مصر والعرش الملكي في المغرب هي نتاج مباشر للأزمة الليبيّة فلولا حالة اللاستقرار في ليبيا لما تزلّفت الدبلوماسية المصرية إلى نظيرتها الجزائرية عبر مدّ يدها إلى منطقة حساسة من جسد السيادة المغربيّة ،ما أدّى إلى حركة "صايعه"مماثلة خدشت ما تبقّى من حياء السلطات الانقلابية في أرض الكنانة !..
القاهرة التي دأبت طوال حكم الرئيسين أنور السادات وحسني مبارك على دعم الرباط في قضية الصحراء نجدها اليوم تُراجع موقفها منها ،وهذه المراجعة المصرية تسببت في ظهور بوادر تراجع مغربي عن دعم السيسي ،والحقيقة أنّ مانراه من نُذُر تفاقم الأزمة أقل بكثير مما تبدو عليه بالفعل ،وما فعلته القناة المغربية لا يعدو ان يكون سوى رسالة سياسية مشفّرة للقاهرة مفادها ضرورة كبح جماح تقاربها مع "العدو" الجزائري الذي يُصر على الاعتراف بجبهة البوليساريو والحديث عن "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية".
والتصعيد في رأينا إذا قُدّر له أن يحصل لن يكون إلا مصريا ،نظرا لحاجة مصر إلى الجزائر أكثر من حاجتها للمغرب،فهي تستورد الغاز الجزائري وتحتاج إلى الدور الجزائري في الأراضي الليبية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق