]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ديمقراطية الغابة

بواسطة: حسن الدرس  |  بتاريخ: 2015-01-04 ، الوقت: 23:57:02
  • تقييم المقالة:

حررت الرهينة، فتحت القفص و قلت لها أركض يا طريدة، فلما أمسك بها صياد آخر، حاولت اقناعها مرات أن بإمكانها الفرار، ذات يوم وجدني متربص و ما كان لي أن أكذب، فأجابني أنها صارت له، لأنه قانون الصيد و الغابة، فهي صارت له لما قنصها، فقلت أنني لم اقنصها بل لجأت لي و أقسمت أن أكون إنساني، لكن سرعان ما عدت و عاملتها كفريسة، و أؤكد لك أنني لا أعتبرها كذلك الآن، لقد أدمنت رؤيتها و أحببت تملكها، فأجابني بلطف هي لجأت لك لأنها رأت فيك خصالا تجعلها تتق في كونك ستحميها و توفر لها كل الظروف ولم تفعل ذلك و لعلمك بعجزك حررتها، إنني يا صديقي و لو لم يكن ما يجمعنا غير هذا النزاع و المنافسة لا أعتبرها فريسة لكن سآخذها بقانون القنص منك لأنها الوسيلة الوحيدة و سأعتني بها أفضل فكن مطمئن...و المشكلة أنها أكدت على كلامه و هنا عملت الديمقراطية مع قانون الغابة فزكت الفريسة قنصها مقابل أيام من الدفء و الأكل و إن اقتيدت إلى الذبح بعدها فلا مشكل...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق