]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هواة النفخ في النار

بواسطة: Omar Turky  |  بتاريخ: 2015-01-03 ، الوقت: 15:22:26
  • تقييم المقالة:

هواة النفخ في النار واثارة البلبلة والقلاقل لهدم الوطن
استغلوا الكلمات التي قالهاالرئيس السيسي في الاحتفال بالمولد النبوي
وحولوها سريعا الي وقود لاشعال الفتن والضغائن
وللاسف كل يفهم الحديث حسب اغراضه واهدافه
وتحولت الي محاولة ودعوة للالحاد والردة
فعلنا مثلما فعلوا قديما وقالوا لا تقربوا الصلاة وتركنا وانتم سكاري
ولو رجعنا الي الحديث جيدا وفسرناه بعقلانية نري
ان كلام الرئيس لا يمس الدين الحنيف بسوء بقدر ما يمس
الأفكار والمعتقدات والتشدد المبالغ فيه الذي جعل صورة الاسلام
امام العالم كله انه دين ارهاب ودين تطرف وتشدد
ان ديننا دين السماحة والمصابرة والمعاملة الحسنة حتي في مرحلة الدعوة اليه
طبقا لقوله تعالي
ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
حتي رسولنا الكريم علمنا كيفية التسامح والدعوة بكل خير فلم نري يوما رسول الله
يستخدم التفجيرات والتهديدات كدعوة للدين الاسلامي او يستحل القتل والارهاب لنجاح هذا الدين الحنيف
هناك مازالت بقايا ايادي تعبث باستقرار الوطن ولم الشمل وتهدئة الاجواء
هناك من يريد لمصر الضرر والسوء وعدم الاستقرار
وللأسف هناك بعض العقول التافهة الغير مدركة التي تشيع وراءهم هذا الامر
وتدعوا اليه كالقطيع المغمي
اللهم اهلك كل الكائدين والمنافقين ومن والاهم واصلح احوالنا وانعم علينا بالدفء والأمان والاستقرار وارفع شأن وطننا الغالي مصرنا الحبيبة

عمر ترك
مواطن مصري


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق