]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آبدأ وابتسم $$

بواسطة: sama aklan  |  بتاريخ: 2014-12-31 ، الوقت: 18:50:41
  • تقييم المقالة:

سنه تلو سنه، تتبعها سنه اخرى تمر بلمح البصر، نزداد فيها عمراً،فهل تُرانا زدنا علًما وعمرا ؟! وهل صنعنا تغييرا! هل ترانا أثرينا ذواتنا! أم أننا فقط ازددنا رقما ؟. قف للحظه ،واسال نفسك ،ماذا صنعت بهذي السنه ؟ هل أسعدت فقيرا ؟هل رسمت ابتسامه على شفتي صغير؟ هل أضفت شيئا جديدا لك ولذاتك، هل وضعت بصمتك فيها ؟ أم أنك فقط عشتها كما عشت تلك السنين السابقه ، أنت كما أنت لم تضف لا لذاتك ولا لمن هم حولك اي جديد ؟ مهما كانت اجاباتك لا تحزن فهاهي الأيام تمضي مسرعه كلمح البصر وتتسارع عقارب ساعاتها لتعلن أخيرا بدء عام جديد . عام ليس كباقي الأعوام فهذي السنه أقبلت وهي تحمل في ثناياها أطنانا من الخبايا ولكني أراها مقبلة هذي المره بابتسامه تملأ محياها فاتحة ذراعيها لاستقبالنا لتحملنا بين أحضانها لتنسينا مراره ما عشناه لتذكرنا بدروس الحياه التي مررنا بها لتخلِد في ذاكرتنا أجمل الذكريات ، لتقفل صفحات زخرف بعضها بدمعات انهمرت كزخات المطر ، بألآم كسرت الحجر، بصدمات من مختلف البشر ، بابتسامات وضحكات امتزجت، بأحلام حققت ، بإنجازات صنعت، ببصمات وضعت، وبين سطورها تتلألأت تلك اللحظات المختلفة لحظات السعاده والحزن تلك اللحظات التي لم ننساها التي تمنينا فيها بعضا من الأمنيات تلك اللحظات التي عشنا فيها أجمل الأوقات التي تمنينا لو كان بإمكان الزمن التوقف لبره من الوقت لنتمكن من عيش تلك اللحظات أكثر، أو لو أن بإمكاننا معاوده تلك اللحظات لنعيشها مرارا وتكرارا بتلك السعاده التي تعجز حروفنا عن وصفها متى ما أردنا. ولكن هذه السنه أغلقت هذه الصفحات بحلوها ومرها لتضعها بين رفوفها آملة منا أننا قد تعلمنا من دروس الحياه ومواقفها الأليمه ومن أخطائنا التي تمادينا بها قليلا لنبدأ من جديد بفرصه جديدة بعقليات مختلفه وعقول اكثر نباهة وحكمه ، لنصنع ونحقق ما لم نحققه. لنبدا رحله جديدة بحلم جديد مع هدف أسمى وأكبر  فحياتنا ماهي الا محطات لتجارب عشناها ، سمعنا عنها أو سوف نعيشها غدا ونجربها ،فالحياه تجارب بعضها ناجح والاخر كان سبيلا للنجاح فمهما كانت محاولاتك قد فشلت ومهما علا صوتك ولم يسمع ومهما كثرت احلامك ولم تحقق ، لا تستسلم ولا تسلم نفسك لليأس بل تعلم منها واعلم مالذي كان ينقصك واستعن بالله وكن موقنا به وبنفسك وقدراتك . فهاهو العام الجديد أقبل  فلا تطلب منه أن يكون أفضل بل كن أنت الافضل فيه فأنت من تتغير وأنت من يحدد كيف تريد أن تمضي عامك ، أما هي فتزداد أرقاما فقط.  فكل منا يحمل في أعماق قلبه أحلامآ وأمنيات ولكن القليل منا فقط قد يفعل المستحيل سعيآ لتحقيق أحلامه . اترك الماضي والسنين وتمسك بالحاضر اصنع منه المستحيل كَون ذاتك من جديد املأها بالتفاءل واليقين ما مضى قد مضى ولكن الوقت لم يفت مازلت حيا على قيد الحياه خلقت لغايه فصنع لنفسك غايه تسعى لها اجعل الابتسامه مفتاح لكل طريق قف مع نفسك واختلي بها حدد اهداف لك وكن موقنا بأنك قادر على تحقيها خاطر وغامر فحياتك تستحق فنحن لا نعلم ما خبئ لنا ولكننا متأكدون بأن الله لن يكتب لنا ما يحزننا مهما بدا لنا ذلك اشحن هممك وقوي إيمانك واترك السلبيين من حولك ، ولا تلتف لهم .انظر أمامكفشعاع  الأمل وشعاع النور بانتظارك في نهايه الطريق، تسلح بالصبر والعزيمه و اجعل هذه السنه تكن مختلفةًعن باقي السنين ،ضع فيها بصمات تخلد مدى العصور، ازرع البسمه على شفاه الجميع كن محبا لغيرك مهما اسودت قلوب البعض اتخذ شعارا جديدا لك مع بدايه هذا العام وتذكر انه لا وجود للمستحيل بل هناك عقول تومن بأن الصعب يمكنتحطيمهبالعمل الجاد والمستحيل يمكن تحطيمه بقوه الإراده فالمستحيل هو ببساطه مالم يتم تجربته ليس اكثر .

 

امسك قلما وورقه اكتب فيها حلما جديدا ، ضعه أمامك ، تذكر أخطاءك السابقه لتتفادها ، وابدأ مره أخرى وكن إنسانا ذا ‫أ‏هدف‬ ،ذاغايه‬ وابحث عن سعادتك اينما كانت

#ابدأ من جديد فالوقت لم بفت بعد .

فكر في معنى السعاده، فالسعاده الحقيقيه تكمن في العطاء ،ليس في تحقيق الرغبات

‫#‏احلم‬ وكن ‫#‏ايجابي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق