]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حسبي الله حسبي الله

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-12-09 ، الوقت: 11:12:54
  • تقييم المقالة:

 

 

 

موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر  "

 

                       

ج 1 / في إصلاح النفس           

* مقصد التواضع

*مقصد الإنابة إلى الله

ج 2 / في إصلاح الأسرة.

*مقصد التنشئة الخلقية

ج 3 / في إصلاح المجتمع.

* مقصد العدل و التواضع

* مقصد الدفع بالتي هي أحسن

* مقصد إتقاء دعوة المظلوم

ج 4 / في إصلاح العالم.

*مقصد السلم والتراحم

ج 5 / في إصلاح الكون.

* مقصد الإستخلاف

* مقصد التعمير

 

 

        (9042)ـ عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «بينما امرأة فيمن كان قبلكم ترضع ابناً لها إذ مر بها فارس متكبر عليه شارة حسنة فقالت المرأة: اللهم لا تمت ابني حتى أراه مثل هذا الفارس على مثل هذا الفرس، قال: فترك الصبي الثدي ثم قال: اللهم لا تجعلني مثل هذا الفارس، قال: ثم عاد إلى الثدي يرضع، ثم مروا بجيفة حبشية أو زنجية تجر، فقالت: أعيذ ابني بالله أن يموت ميتة هذه الحبشية أو الزنجية، فترك الثدي وقال: اللهم أمتني ميتة هذه الحبشية أو الزنجية، فقالت أمه: يا بني سألت ربك أن يجعلك مثل ذلك الفارس فقلت: اللهم لا تجعلني مثله، وسألت ربك أن لا يميتك ميتة هذه الحبشية أو الزنجية فسألت ربك أن يميتك ميتتها؟ قال: فقال الصبي: إنك دعوت ربك أن يجعلني مثل رجل من أهل النار، وإن الحبشية أو الزنجية كان أهلها يسبونها ويضربونها ويظلمونها فتقول: حسبي الله حسبي الله».

 

 

مسند الإمام أحمد 

 

   رقم الجزء: 3 

 

   رقم الصفحة: 105

 

 

أ. جمال السّوسي / موسوعة " الجواهر و  الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر "  / 2011

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق