]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( ابن تيمية و قصيدة اللامية )

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2014-12-31 ، الوقت: 12:21:12
  • تقييم المقالة:

                                   ( ابن تيمية و قصيدة اللاميّة )

 

إلى حين يُفكّ الجدل القائم بين القائلين  من المتأخّرين بأنّ (قصيدة اللاميّة) لا يمكن إلحاقها

بخانة ما جادت به قريحة شيخ الإسلام رحمة الله عليه وبين المتقدّمين الذّين ذهب أغلبهم أنّ

الشيخ بالفعل كانت من بنات قوافيه وقد كان يردّدها بعض السجناء يوم كان رحمه الله مسجونا

بسجن القلعة .. و أنا أقرأها مرات ومرات وجدت نفسي أنّني أمام عملاق في الفقه و الأصول و أيضا

أمام مارد في الشعر و البحور .. فرحمة الله على شيخ الإسلام  .

 

يا سائلي عن مذهبي وعقيدتي                  رزق الهدى من للهداية يُسألُ

اسمع   كلام   محقق  في   قوله                 لا  ينثني   عنه   و لا  يُتبدلُ

حب  الصحابة  كلهم لي  مذهب                  و مودة القربى  بها  أ توسلُ

و لكلهم   قدر  و  فضل  ساطع                   لكنما  الصديق  منهم  أفضلُ

و أقول  في القرآن ما جاءت به                   آياته  ،  فهو  القديم   المنزلُ

و جميع  آيات  الصفات  أمرُّها                   حقاً  كما  نقل  الطراز  الأولُ

و  أرد   عهدتها   إلى    نقّالها                   و أصونها  من  كل  ما يُتخيلُ

قُبحاً   لمن  نبذ  القرآن   وراءه                   و إذا استدل يقول  قال الأخطلُ

و المؤمنون   يرون  حقاً  ربهم                    و إلى السماء بغير كيف ينزلُ

و أقر  بالميزان  والحوض الذي                    أرجو   بأني  منه  رياً   أنهلُ

و كذا  الصراط يمد  فوق  جهنم                     فموحدٌ  ناج  ، و آخر  مهملُ

و النار يصلاها   الشقي  بحكمة                     وكذا التقي إلى الجنان سيدخلُ

و لكل  حي   عاقل   في    قبره                    عمل  يقارنه  هناك  ، و يسألُ

هذا   اعتقاد   الشافعي  و  مالك                      وأبي  حنيفة  ، ثم أحمد  ينقلُ

فإن   اتبعت    سبيلهم     فموفق                     وإن ابتدعت  فما عليك  معولُ

 

تاج نورالدين

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق