]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هذا رقص وليس حجلان

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2014-12-31 ، الوقت: 10:13:56
  • تقييم المقالة:

هذا رقص وليس حجلان

محمود فنون

31/12/2014

حماس تتغير كل يوم

قيادي في حماس يكشف عن عمق المتغيرات التي لحقت  بمواقف حماس  من إسرائيل والتي أصبحت تتطلب تغيير ميثاقها الأساسي واستطرادا موقفها الثقافي ورؤيتها لإسرائيل ، وبما يحقق تحسين صورتها أمام العدو الإستعماري الغربي "

هذا الرقص الحمساوي هو استمرار للرقصات التي سبق واداها كل من مشعل وهنية  مكللة بالإعتراف المجاني بدولة إسرائيل استجابة لطلب العرابين واستعدادهم كقيادة لحماس بقبول اقامة دولة فلسطينية " ولننتظر لنر ما سيفعله المجتمع الدولي " كما قال مشعل في مظهر التحدي

واليوم يأتي هذا اليوسف ليعلن التخلي عن معاداة السامية وبالتالي حكما قبول الفكر الغربي بخصوص اليهود

انه يطلب لا مراجعة السياسات بل مراجعة الميثاق الذي يشكل الدستور الأساسي لحماس " على حماس ان تكون مستعدة لاعادة النظر في مياقها الذي مر عليه سبعة وعشرون عاما، خاصة في بنوده المتعلقة بمعاداة السامية."( تقادم بعد سبعة وعشرين سنة )

 

وهذه نتيجة منطقية

فمن يعترف بإسرائيل عليه ان يعيد صياغة ميثاقه

أليس هذا ما فعله عرفات حين أعلن في الأمم المتحدة في سويسرا بأن الميثاق الوطني الفلسطيني قد تقادم (كادوك)؟

ثم بعدها اعلن إلغاء الميثاق في اجتماع المجلس الوطني .

ولكن عرفات حصل على حكم ذاتي ، فهل تحكم حماس بالقطاع هو الثمن للتخلي عن باقي فلسطين والإعتراف بإسرائيل ؟

من المعلوم ان الإعتراف بإسرائيل هو تأيد لوعد بلفور ولصك الإنتداب على فلسطين وهو إعتراف بحقهم في الإستيطان وقضم وتهويد مزيد من الأراضي واستجلاب المستوطنين ...وحماية كل هذا بالقوة العسكرية فمن بعترف بعهم إنما يؤيد دفاعهم عن ما تملكوه ويؤيد قمعهم للمناضلين .

أليس هذا ما فعلته سلطة المنظمة من قبل ؟

أليست هذه نفس الطريق ؟

إن الهدف من نضال  حماس  الآن هو تحسين صورتها في الغرب  وليس تحرير فلسطين كما كان في السابق.

وتكون فلسطين هي الخاسر ونفر من قيادات حماس هم الكاسبون الرابحون  وهم مدعومون بتأييد مريدين لا يرون أبعد من أرنبة أنوفهم وغارقون في فساد اللاء والعطايا الصغيرة ثمنا لفلسطين . كان هذا حال مريدي فتح وأنصارها حيث رقصوا وعبروا عن تأييدهم لكل ما فعلته القيادة بينما كانت تتخلى عن الوطن وهم يشعرون أو لا يشعرون .

إن الشعب مطالب بكنس هذا العفن من أوله وحتى آخره . عفن القيادات المفرطة والتي تكذب على الناس بصدورها العريضة وهي في خدمة الأعداء .

إن قيادة حماس قد تجاوزت مرحلة الحجلان إنها ترقص وعلى موسيقى غربية يؤديها لها عرابون لا تظهر وجوههم.

امد/ غزة: اعرب القيادي في حركة حماس د.أحمد يوسف عن دعمه لاجراء مفاوضات مباشرة ليس مع اسرائيل فحسب وانما مع الدول الغربية ايضا، وذلك بهدف تغيير صورة حماس السلبية لدى البعض في اوروبا وأمريكا.
وقال يوسف لصحيفة "الإنديبندنت" البريطانية، انه يجب على حماس ان تكون مستعدة لاعادة النظر في مياقها الذي مر عليه سبعة وعشرون عاما، خاصة في بنوده المتعلقة بمعاداة السامية.( 31/12/2014 )


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق