]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تحول الاعلاميين الى محاربين في ليبيا

بواسطة: دكتور محمد عمر العلواني  |  بتاريخ: 2014-12-29 ، الوقت: 18:39:59
  • تقييم المقالة:

الاعلام الليبي الذي انتفظ موازيا لثورة السابع عشر من فبراير متحررا بكل المقاييس و محلا باسماء شابه ظهرت على ساحة الشاشة الليبية امثال غالية بوزعكوك و بن غزي و ميس الريم و عدد كبير جدا من الاعلاميين تحررو لعامين و نادو باسم مصلحة الوطن 

حتى جاء العام 2013 و دخلت الحزبية مدخلها و تفشت المعتقدات العرقية و الجهوية فبدؤوا في التحول الجيني الفكري الى ملاحقين لافكار هم لم يفكروا بها فتحول الاعلام الليبي الى رباطية و بدئت القنوات الفضائية في الانتشار على نطاق واسع مما سبب شرود لدى المتلقي و لم يعرف اسباب الحدث فقد كان معتقدا انه التطور و الانفتاح لم يكن يعلم انها العودة للحكم 

و للصراع على العلن  و في هذه الفتره ظهرت العديد من القنوات التي لا تسعى الى شئ الا الكسب و المراوغه على لقمة العيش و لكنها استقطبت و ادخلت في الصراع و ظهر  على الشاشة بعد ان تحول اعلاميين الثورة الى ابواق للاخوان و للعلمان وللمصالح الافسادية بركان جديد من الاعلاميين يحاربون و يقاتلون كما المرتزقة ولكن المؤلم انهم يحاربون كل الجهات ولا يعلمون ما هوا قادم و على راسهم الاعلامي خليفة الذي قاد العديد من الحوارات الانتحارية مع سياسيين و فضح العديد من المتمردين و المتنمرين و ها هو يحارب الان في صفوف الجيش الليبي و يعمل تحت عمليه الكرامة  و اعلامي بقناة الكرامة و من جهة اخرى هنالك الاعلامي ناظم الطياري الذي لطالما قدم العديد من الحوارات الجديدة و اثنى عليه العديد من المشاهدين و لطالما اوظح العديد من النقاط الانتحاريه و ها هو الان يحارب بالاعلام في صفوف مجلس شورى و ثوار ليبيا و اعلامي بقناة الرسمية و منهم  الاعلامي وسيم بورويص  و الذي قدم العديد من الحلقات التي فضح بها كل الجهات السيادية و كل اظهر اخطر الملفات الساخنة و هو اليوم يحارب ضمن صفوف شباب المناطق ببنغازي و هو اعلامي بقناة بنغازي 

هذه امثلة و لا زال هنالك الكثير فمتلطبات الاعلامي الان في ليبيا يجب ان يكون مثقفا و و متعلما و ذو مظهر حسن و شجاع و يجيد القتال بانواع الاسلحة فقد تحول الاعلاميين الى محاربين 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق