]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طعام الكفار فى النار

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2014-12-28 ، الوقت: 18:14:46
  • تقييم المقالة:

طعام الكفار فى النار
طعام الكفار فى النار واحد يسمى بثلاثة أسماء هى الضريع والزقوم والغسلين وهو ذا غصة أى ألم وهو لا يسمن ولا يغنى من جوع وفى هذا قال تعالى بسورة الغاشية:
 "ليس لهم طعام إلا من ضريع لا يسمن ولا يغنى من جوع "
وقال بسورة الحاقة:
 "ولا طعام إلا من غسلين "
وقال بسورة الدخان :
"إن شجرة الزقوم طعام الأثيم "
وقال بسورة المزمل:
 "وطعاما ذا غصة "
وهو طعام واحد لقوله " ليس لهم  طعام إلا من ضريع" فهنا استثناء من كل الطعام عدا الضريع ومن ثم لا يوجد طعام سواه وهو شجرة تنبت فى أصل وهو أرض الجحيم وطلعها وهو ثمرها يشبه رءوس الشياطين وهى شعور الكفار وهم يملئون منها البطون وفى هذا قال تعالى بسورة الصافات:
 "أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم إنا جعلناها فتنة للظالمين إنها شجرة تخرج فى أصل الجحيم طلعها كأنه رءوس الشياطين فإنهم لأكلون منها فمالئون منها البطون " .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق