]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

أثبت أحد

بواسطة: مؤمن محمد صلاح  |  بتاريخ: 2014-12-24 ، الوقت: 21:21:55
  • تقييم المقالة:

اثبت أُحد

 

 

إن المسلم معرض للفتن والمحن في هذه الحياة، فهو ما بين ضعف للإيمان وقوة،وبين فتور ونشاط،وبين إبتلاء وعقوبة، فتعرض كل لحظة عليه الفتن، فيتبقى الصادقين والذين صبروا على بلاء الله وعلى هذه المحن ويذهب الكاذبين، ومن هنا جاء أهمية الحديث عن الثبات على الطاعة فكل إنسان يأتى عليه أوقات يشعر أنه بعيد عن الله ويقع في الذنب الذي تاب منه منذ قريب فيعود مرة أخرى فيوهمه الشيطان باليأس وأن الله غاضب عليه ويجعله يظن الظنون، ولكن الله فتح لك باب التوبة على مصرعية حتى تلقاه ما دام أنك تتنفس فمازال أمامك فرصة للتوبة والإقلاع عن الذنب فمهما أذنبت فعد إلى الله ولا تيأس فهو يعلم أنك من طين ومن ماء مهين فلا تتردد لحظة في العودة إليه مهما حصل، قال تعالى ( أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون )  فلابد في هذه الحياة أن تتعرض للفتن والمحن والبلاء وعليك الثبات والصبر حتى تلقى الله وأنت على خير فلذلك أحببت أن أجمع بعض النقاط التى تعينك على الثبات ومنها :

1-   الدعاء: لا قوة لك على هذه الفتن والمحن والضعف إلا بالله وأن يعينك الله عليها، وأكثر من دعاء اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ودعاء اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك وأن يصرف الله عنك السوء والفحشاء وأن يهديك وييسر الهدى لك

 

2-   الإقبال على القرآن وتدبره والعمل به وأن يكون لك ورد يومي من القرآن فأحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل

 

3-   كثرة ذكر الله تعالى فيهرب الشيطان من الذاكر لله كثيرا فجدد إيمانك بـ لا إله إلا الله وأكثر منها ومن الاستغفار ومن الصلاة على حبيبك رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

4-   الاكثار من النوافل من صلاة وصيام وصدقة وتطوع، ونوع طاعتك لله وتذكر لايزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه

 

5-   الصحبة الصالحة التى تعينك على الطاعة وتقربك إلى الله والبعد عن كل ما يبعدك عنه فهى من أكثر أسباب الثبات على الطاعة، ومجالس الذكر والقرب من العلماء فلابد للمسلم أن يحصن نفسه بكل هذا

 

6-   الخلوة مع الله، إجعل لنفسك خلوة مع الله تناجيه فيها وتكلمه بما في قلبك وتشكو إليه ضعفك وتقلبك فهو المطلع والعليم، ولكن يحب عبده اللحوح

 

7-   حافظ على الصلوات في أوقاتها لأنها الصلة بينك وبين الله وهي التى تبعد عنك وساوس الشيطان وتجدد إيمانك فلابد من الصلاة على وقتها حتى تستقيم باقي أمورك

 

8-   عالج طول الأمل الذي تحيا به وتذكر أنك مهما عشت فإنك ميت فكثرة ذكر الموت تجعلك تخشى الله وتتذكر أنك راحل ومحاسب على كل كبيرة وصغيرة

 

9-   إجتنب مواقع الشبهات وكن دائما في منطقة الأمان فأي شبهة أبتعد عنها حتى لا تقع في الحرام

 

10-                      تذكر ما عند الله من نعيم دائم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين والذين يخشون ربهم بالغيب ويعملون للقائه

 

هذا ما أحببت أن أذكر نفسي وأياك به فلابد من الأخذ بالأسباب التي تعيننا على الثبات ومن يؤمن بالله يهد قلبه ومن يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم، وأن المحب الوفي يتذكر نعمة الله عليه ويترك ما حرم الله من أجل الله ومن أجل حسن شكر النعم

 

وإلى لقاء أخر بإذن الله

 

Momenms@@gmail.com

 

 

 


http://www.al-mowaten.com/ar/news/%D8%A7%D8%AB%D8%A8%D8%AA-%D8%A3%D9%8F%D8%AD%D8%AF-%D9%84%D9%80%D9%80-%D9%85%D8%A4%D9%85%D9%86-%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق