]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القدر المنتظر

بواسطة: مؤمن محمد صلاح  |  بتاريخ: 2014-12-22 ، الوقت: 20:20:30
  • تقييم المقالة:

كُثر هم الذين يصرخون خلف الجدران بين آهات ودموع لا أحد يعلم أنينهم ويرى دموعهم إلا الله، هم بين الرجاء والخوف وبين اليأس أحياناً وبين الأمل كثيراً، بعض الأوقات يظنون أنهم قد تأخروا والقطار رحل عن محطاتهم ولكن لو يعلمون ما يدبر الله لهم من خيراً لارتاحوا من هم التفكير والخوف من المستقبل والقلق الدائم، تلك القلوب التى ضعفت من كثرة التفكيرواهتزت ثقتهم بأنفسهم من مرور الأيام ينتظرون وينتظرون ولكن هم دائما معذورون لأن طبع الانسان دائما عجولا ، يرتعدون دائما من حمل لقب عانس يرتبكون عندما يسألوهم عن خاتم الخطوبة ذلك الخاتم الذي تسبب في عقد الكثير من بناتنا تسبب في حالة من الحزن عندما يرون أحدهم أو صديقاتهم او أقاربهم يلبسونه، الضغط النفسي الذي يتعرضون له من الناس وممن حولهم كثير جدا لا يتحمله بشر ، تلك القلوب التى تحملت الكثير أم أن لها أن تطمئن لقدر الله

تلك القلوب التى تبكى بين يدي الله أم أن لها أن تعلم حكمة الله في ذلك، ألم يمر عليهم قول الله تعالى (إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ) وقول الله تعالى  (وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا ) لو سلموا الأمر لله لارتاحوا من هم التفكير والحزن على أحوالهم، نعم معذورون لأننا بشر نفرح ونحزن نبتسم ونبكي يمر بنا أوقات لا يعلم حالنا إلا الله، نطلع إلى ما  هو خير ظانين أن ما نحن فيه أسوء حال وبعضهم لو علم الغيب لاختار الواقع أيها الجالسون الباكون على حظهم المتعسر لست وحدكم من يحمل هماً بين أضلعه أنظروا حولكم كم هم المبتلين في هذه الدنيا، أنظروا لمن كانت تحمل جمال الكون كيف أصبحت مطلقة في أقل من عام زواج ، أنظروا لمن ابتليت بفقد زوجها أو إصابته مما جعله لا يغادر بيتها، لأن تكون في انتظار الفرج وتدبير الله لكي خيراً من تكون في صف المطلقات والأرامل فاحمدي الله على ما أنت فيه ألان، عليكي بالصبر والتأني وأعلمي أن أفضل العبادة انتظار الفرج وثقي في تدبير الله لكي وتوكلي عليه واشغلي نفسك بعلم نافع أو عمل صالح أحفظي كتاب الله أو الأحاديث النبوية لا تجلسي تندبي حظك، والفراغ قادر على قتلك وتدميرك ، أدعوا الله كثيراً ، استغفري ، صلي صلاة الحاجة ، أعمل عمل تطوعي فالسعادة تكمن فى العطاء واتصالك بالأصدقاء الصالحين يجلب لكي خيراً كثيراً ، لا تسمعي إلي الناس ولا تشغلك كلامهم وثقي في رب الناس فهو أقرب إليك من نفسك ، لا تستعجلي طرق بابك فقد يكون الخير في الطريق ويحتاج منك كثرة استغفار حتى يهديه الله إليك وإلى لقاء آخر بإذن الله Momenms@Gmail.com https://www.facebook.com/pro.momenms    


http://www.elshaab.org/elshaab-mail/view/141321/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق