]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شهيد الكلمة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2011-12-08 ، الوقت: 10:26:09
  • تقييم المقالة:

 

القلم الذي صار رصاصة في قلب صاحبه وقاده الى الهلاك

سمعت قوما" يتحدثون عن امرء صرعته كلماته فأخذني الفضول حيث أجد من يخبرني حقيقة  الأمرفلم أجد سوى  أوراق تفوح منها الذكريات المليئة  بومضات مفعمة بسير الأبطال والبطل  الذي أحب ان أتعرف عليه مات شهيد الكلمات فاستحق لقب فارس الحقيقة  في زمن غابت عنه الجياد فامتطى البطل  قلمه ورحل  الى عالم حروفه خناجر وسيوفه  كلمات  واجترح المعجزات  ودخل  من الأبواب المغلقة  وعرف الأسرار واقتحم الأسوار  وصدر عليه حكم الابرار ورحل الفارس المغوار  شهيد الحقائق المنشورة  على ألواح المناصب المدحورة   وصار ت حياته حفل تكريم داخل قاعة دقيقة صمت وقصيدة رثاء ومجلس عزاء .

وكم من بطل رحل ويقام له مجلس عزاء ...

 ليتهم يفقهون حقا" معنى البطولة  ليتهم حقا" يقدرون معنى ان يموت انسان من أجل اللسان وان يرحل عن الحياة بسبب كتابات قلم ومن اجل ان يقول رأي حر.....من هو البطل حقا"القاتل الظالم أم  الشهيد الذي قتل.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق