]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(81) مهمة النائب تحت قبة البرلمان.. مقال الكاتب الفنان : محمد سراج _ سكرتير التحرير بجريدة المساء ومقاله الشهير عندما يأتى المساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2014-12-17 ، الوقت: 12:54:39
  • تقييم المقالة:

المقالات       عندما يأتي المساء
مهمة النائب تحت قبة البرلمان

بقلم: محمد سراج   11/13/2014 1:29:28 PM     خضت تجربة الترشح لانتخابات مجلس الشعب دورة 1995 وكان سني وقتها نحو 30 عاماً وكان عدد المقاعد في هذا الوقت 444 مقعداً والدوائر 222 دائرة.. ولا يزيد عدد المرشحين عن 20 مرشحاً وكان الناخبون يرددون دائماً أن هذا العدد كثير جداً ويشكل تفتيتاً للأصوات. 
تمر السنوات وتأتي انتخابات مجلس النواب لعام 2004 وهي علي الأبواب ونحن مثل أي دولة متحضرة في العالم لدينا دستور جدير بالاحترام. 
وضمن مواده ألا يقل سن المرشح يوم فتح باب الترشح عن خمسة وعشرين سنة ميلادية وأيضاً بخصوص الناخب ينص قانون مباشرة الحقوق السياسية أن كل مصري بلغ ثمانية عشر عاماً ميلادياً أن يباشر بنفسه حقوقه السياسية.. واختلفت أيضاً في التشكيل البرلماني عدد النواب حيث يتضمن المجلس 540 عضواً بإضافة من يعينهم رئيس الجمهورية وذلك بسبب زيادة الرقعة السكانية وزيادة عدد السكان وبالتالي أيضاً زيادة عدد الناخبين لإضعاف ما كانت عليه انتخابات 1995 وأيضاً زيادة عدد اللجان. بالإضافة إلي الإشراف القضائي. 
أما بالنسبة للأحزاب المشاركة أثناء جولتي الانتخابية في منتصف التسعينيات فكان هناك الحزب الوطني والوفد والعمل والأحرار الناصري بجانب المرشحين المستقلين الذين كنت أنتمي إليهم. 
كل ما يعنيني في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد أن ننحي المصالح الشخصية أو الحزبية جانباً وننظر إلي مصلحة الوطن وأن كل دائرة أو شبر من هذا الوطن يحتاج بلا شك إلي عرق وجهد أبنائه المخلصين لنعوض ما فاتنا. 
وأريد أن أذكر كل عضو برلماني أن القسم الذي يردده في المجلس وتحت قبة البرلمان أمام العالم ما هو إلا قسم أمام الله - عز وجل - وأن يخاف الله في تصرفاته وأن يكون خادماً حقيقياً لدائرته وأبنائه الذين انتخبوه فأنا تعلمت من تجربتي أن الناخب أقوي وأشجع من المرشح حيث إنه دائماً يُسأل من وراء هذا المرشح و هنا يحضرني القسم فهو أهم من كل شيء لأنه يوقظ الضمير في وجدان كل نائب ليت الجميع يستلهم هذه المعاني في رحلته تحت قبة البرلمان. 

 

 


http://www.almessa.net.eg/main_messa.asp?v_article_id=166343#.VIpC_tKsUgw

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق