]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإيقاع...

بواسطة: Abubaker Sinat  |  بتاريخ: 2011-12-08 ، الوقت: 09:42:20
  • تقييم المقالة:

- مجتمعنا لا ينشئ الأجيال على إيقاع صحيح للأسف الشديد، لقد صار الفرد مصاباً بكسل بسبب ضغط الحياة الهائل وزحمة السير اللامتناهية، تماما كتعدد القنوات الفضائية التي تركت السينما تأتي للمشاهد وهو في بيته متمددا... هذا التعليب الفكري المنهجي لشعب بكامله، أدى إلى انفصال الإنسان عن مجتمعه وتقاليده وتراثه حتى بات أفراد العائلة مستقلين كل واحد في غرفته، هذا يعني أننا نعيش في وضع غريب!!

- لقد صارت الزهور من غير رائحة، بل الحياة من غير ذوق...، فقط لكي لا يتجاوزنا الزمن ولكي لا نجد أنفسنا خارج التاريخ الذي ليس من عادته أن يعيد نفسه، إلا في صورة مشوهة أو مثيرة للسخرية. علينا أن نمد جسور التعاون والتضحية لتفويت الفرصة على المتربصين هنا وهناك و قبل ذلك، علينا الوقوف مليا عند مسألة التضحية من أجل الوطن الذي ولدنا و ترعرعنا فيه، في وقت أصبحت هذه الكلمة مرادفا للكثير من المزايدات والأثمان الرخيسة...، إنما يحيا الوطن بنا و نحيا نحن فيه و من أجله.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق