]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موعد مع عاشقة !

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2014-12-16 ، الوقت: 23:16:24
  • تقييم المقالة:

انها الثامنة أو أقل ..
انه الموعدُ لا أكثر ..
إنهضْ ..
واحدة ..
اثنان ..
ثلاث ..
أرمي الرسائلَ اليّ ..
و أُقبلها بشغفْ ..
و أتكأُ على شجرة اللوز ..
و أضحكُ و أعشقُ و أتنهدُ ..
بكل ترتيب ..
كما كل العاشقين ..
صباحٌ أخر :
انها الثامنة أو أكثر ..
انهُ الموعدُ أو أقلُ قليلاً ..
انهضُ بتعبْ ..
واحدة ..
اثنان ..
ثلاث ..
أمزقُ الرسائلَ بيديّ ..
و أحرقها ..
و الطمُ شجرةَ اللوزْ ..
و أبكي و أشتم و أصرخ ..
بكل عبثية ..
كما كل العاشقين ..
في لحظات الغضبْ ..
صباحٌ أخر :
انها الثامنة تماماً ..
انهُ الموعد ..
انهضُ أو لا ..
من أنا ؟
من هي ؟
و من أين أحضرتُ شجرةَ اللوزِ هذه الى حياتي ..
من أين تنهال الرسائل عليّ ؟
أنهضُ ..
و أُرتبُ حُلمَ الليلةِ الماضية ..
و أشربُ قهوتي ..
و أُدركُ تماماً ..
أن كل ما حصلَ كان رؤيا ..
أو طلباً يُلوحُ بنفسهِ أمام عيناي و بيصيرتي ..
كل ما حدث ..
كان في مُحتواي ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق