]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مسرحية

بواسطة: Yazan Al Shakohi  |  بتاريخ: 2014-12-16 ، الوقت: 23:14:34
  • تقييم المقالة:

تركته وحيداً على السرير ..
لأنه لا يرنُ أبداً ..
أخرجُ .. أتنزهُ .. أمضي بوقتي بعيداً ..
لأراه في مكانه ..
لا يرن و لا يهتز ..
و بدوري ..
لا أهتز أيضاً و لا أكترث ..
كنتُ كذلك ..
الأن ..
الساعةُ أنتي ..
يجالسني على مائدتي ..
فطوري .. و غدائي .. و عشائي ..
و نسهرُ سويةً ..
و يرنُ اشتياقاً ..
لم يترك أزرارهُ ..
تخلى عنها ..
الا ما يحتويكي انتي ..
و صوركِ ..
صوتكِ ..
أما أنا ..
لا أهتزُ أبداً ..
فهذا الجسدُ فانٍ ..
و أما الروح ..
اه .. انتهى شحنُ بطاريتهِ ..
الروح حكايةُ أُخرى ..
و بطولةٌ تُناديكي ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق