]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصحبة الطيبة

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2014-12-16 ، الوقت: 11:42:49
  • تقييم المقالة:

الصحبة الطيبة

 

   كنا زملاء خمسة في مرحلة دراسية  نسكن القسم الداخلي وكان القسم الداخلي انذك عنوانا لمفهومين اثنين الفقر المادي و الغنى العلمي اي  التفوق  الدراسي في السبعينات من القرن الماضي اقصد القرن العشرين وكل شيء كان جديا في تلكم الايام.  كنا في المجموعة الثقافية داخل جامعة الموصل

كان عددنا في حدود ال 700 طالب . وكنا  خليطا من اعداديات عديدة منها اعدادية الصناعة  بفروعها العديدة  الميكابيك والكهرباء وقسم السيارات وقسم البناء وقسم النجارة واعدادية الزراعة بفروعها واعدادية المعلمين والاكاديمية  الاعدادية والمتوسطة وانا كنت في المرحلة  المتوسطة  وقضينا 3 اعوام في تلك المنطقة الجميلة  وكان عدد افراد الردهة الواحدة 30 طالبا ...  وكنا مجموعة مباركة  صحبة طيبة  مكونة من 5 افراد متعاونين مختلطين في المراحل الدراسية  انا  وعبد الباقي  وعصام وحسين وعبد الله رحمه الله  وبعد 3 سنوات افترقنا  وكملنا الدراسة شيئا فشيئا  وانتثرنا  كل واحد منا اصبح تحت نجمة من نجوم السماء  انا سلكت الصحة وعبد الباقي سلك الطب وتخرج منها وتم تعيينه وبعد سنة او سنتين علمت انه قد غادر الوطن الحبيب من قبل ان تسحقه الماكنة الحربية في حرب ما سميت بحرب الخليج  او حرب قادسية صدام وانا اكملت سنتين في الوظيفة ثم التحقت بالخدمة العسكرية خدمة العلم ثم تخللت في الوظيفة والعسكرية مرارا وتكرارا 3 احطياطات  وتسرحت مع مواليدي بعد انتهاء الحرب .

واكملت الخدمة الوظيفية  اكثرمن 25 عاما  وعمر اكثر من الخمسين عاما . وبعد اكثر من اربعين عاما  التقيت بحسين  ومنه قد حصلت على جوال عصام وعصام قد وعدني بان يرسل جوال د. عبدالباقي  حيث انه يقيم في السويد واختصاصه هو الاعصاب  وانا في قمة الاشتياق الى اللقاء بافراد تلك الصحبة الطيبة بعد رحيل العمر قد ناهز اواسط الستين

 

خالد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق