]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صلاة صامتة

بواسطة: خيرية فتحي عبد الجليل  |  بتاريخ: 2014-12-16 ، الوقت: 11:36:24
  • تقييم المقالة:

على جدران معبدك نقشت إرهاصاتي الأولى لعبادة جديدة .. أرهن فيها كل ما أملك ... الصلاة فيها تتربع على عرش النزق المهيب أدعوك في لحظاته لتتسكع في الأماكن المظلمة لأزقتي الخلفية المعتمة و المغلقة أبداً .. جئتَ و كأي معبود .. لم أسمع سوى صوت ارتطام أقدامك .. و صدى خطوك بقداسة على إسفلت قلبي يتردد .. مسحت بيمينك غباراً و ولجت ردهاته حاملاً قبساً هادئاً من نورك المقدس .. تجوس خلال أوردتي .. تقبض على حفنة من كرات الدم .. تبعثرها في الفضاء .. تفعل ذلك باستهتار .. و بقدرتك تعيدها إلى سيرتها الأولى .. تتفنن في العبث بمتعة لا مثيل لها .. تقطع وريداً لتصل شرياناً .. تعزل هذا عن ذاك .. تلبسك سورة العبث فتتشبث بجدران الأوعية الدموية تنقش وحيك .. سوراً و بعض الآيات .. تلغي و تعيد دون أن تربك مسيرة دورتي الدموية الصغرى .. أو الكبرى تدس وجهك و تتفرس بإمعان داخل منعطفات روحي .. تقودك قدماك إلى أغوار سحيقة .. فعل الدهشة لا يفارقك خلال الرحلة .. تنبهر تقول باندهاش : ماذا صنعت يداي بعبدي ؟ و تتباهى كأي إله بمخلوقك و بهذا النزق الذي أتلوه على هيأة صلاة تهزم عنفوان الزمن .. تحطم أدواته تقيد ثوانيه .. عقاربه .. ساعاته .. كل شيء إثر العبادة تتجمد اللحظة و ترتدي مسوح الأبدية .. يغفل عنها تدفق الدهر لكنها لا تتبدى إلا في صورة حسناء رائعة الجمال .. أتدري ؟!! .. في نشوة دعائي الطويل لك لحظة تجمد اللحظة عند أعتاب معبدك فيما تنقش يداي بلغة قلبي صلاتي الجديدة اكتشفت شيئاً هاماً و خطيراً أزعجني و أبطل مفعول السحر في القبض على تلابيب الزمن لحظة العبادة .. أتدري ما هو ؟!! ... إشارات سرية لعبادة قديمة .. بائدة لكنها منحوتة بعمق.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق