]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إذا فاز السبسي ..اغسلوا أيديكم من المحكمة الدستورية سبعا إحداهنّ بالتراب!!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2014-12-16 ، الوقت: 00:18:17
  • تقييم المقالة:
  هناك من يدافع عن السبسي ويعتبر"التغوّل" مجرّد هواجس ومخاوف مصطنعة لاعلاقة لها بالواقع ،ومن بين المبررات التي يطرحونها وجود جهة معدّلة وهي "المحكمة الدستوريّة"؛لكن ما يتعمّد البعض التغافل عنه والتشغيب عليه هو أنّ هذه الجهة القضائيّة العليا يعيّن مجلس نواب الشعب ثلثَ أعضائها فيما يعيّن المجلس الأعلى للقضاء الثلث ليبقى تعيين الثلث الأخير من صميم صلاحيات رئيس الجمهورية،وحين يكون حارس الدستور تجمّعيا -عفوا أقصد"ندائيّا"- فإنّ ذلك يجعلنا بداهةً إزاء خصم حكم وحكم خصم!..
إذ نقرأ في الفصل 118 من الدستور ما يلي:
"المحكمة الدستورية هيئة قضائية مستقلة تتركّب من اثني عشر عضوا من ذوي الكفاءة، ثلاثة أرباعهم من المختصين في القانون الذين لا تقل خبرتهم عن عشرين سنة.
يعيّن كل من رئيس الجمهورية، ومجلس نواب الشعب، والمجلس الأعلى للقضاء، أربعة أعضاء، على أن يكون ثلاثة أرباعهم من المختصين في القانون. ويكون التعيين لفترة واحدة مدّتها تسع سنوات.
يجدَّد ثلث أعضاء المحكمة الدستورية كلّ ثلاث سنوات، ويُسدُّ الشغور الحاصل في تركيبة المحكمة بالطريقة المعتمدة عند تكوينها مع مراعاة جهة التعيين والاختصاص.
يَنتخِب أعضاء المحكمة من بينهم رئيسا ونائبا له من المختصين في القانون"..
وحتى لو سلّمنا بنزاهة قضاة المحكمة الإدارية فإنهم سينطلقون منذ البدء برصيد ضعيف من الثقة وسيكونون بمقتضى الأمر الواقع فاقدين للمصداقيّة.
والقول إنّ فترة التعيين اليتيمة -9 سنوات- تضمن استقلالية القضاة المعيّنين فإنّه قول ردٌّ على من يقوله 
،لأنّنا نعلم علم اليقين بأنّ النظام السابق مازالت له أذرعه القضائية القابلة للتطويع والتوجيه ويكفي أن يكون القاضي المعيّن إحدى هذه الأذرع حتى لا يهدأ لنا بال أو يهنأ لنا مخدع ..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق