]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حركة النهضة..تخسر او تخسر!!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2014-12-13 ، الوقت: 01:24:31
  • تقييم المقالة:
يبدو أنّ الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية لن تمرّ دون أن تترك آثارها المدمرة على حركة النهضة التي تستعير عنوان الحياد في لحظة مفصليّة لا تحتمل الوقوف في المنطقة الرمادية.. وكما كان متوقعا انسحب الجبالي ليرسم برحيله نقاطا حائرة لا تتعلق بحاضر الحركة فحسب بل تتّصل اتصالا مصيريا بمستقبلها،ويأتي اللوز وشورو ببيانيهما ليحرّكا السكين في الجرح الفاغر فاه.. كنا أشرنا في مقالات سابقة إلى المأزق الذي يواجه حركة النهضة فالحلول أمامها مأزقيّة ما يجعلها في وارد خسارة سياسية محققة سواء دعمت السبسي أم لم تدعمه ؛فهي بين مطرقة القواعد وسندان التوازنات القادمة -ولا أقول تحالفات-؛وأن يخرج الغنوشي في شريط فيديو لحث الأتباع على الحياد “التام” ففي ذلك إشارة إلى الوضع “المرتبك”للحركة،حيث تمّت إضافة توصيف”تام”حتى لا يُحمل موقف الحياد على أنّه دعم مقنّع للمرزوقي وهو المعنى الذي حُمل عليه قُبيل الجولة الأولى للسباق الرئاسي،لكن الورطة التي ربما لم يقرأ الغنوشي لها حسابا هي أن يُنظر إلى هذا “الحياد الكامل والمكتمل” على انّه دعم غير مباشر للسبسي!.. إذن واضح أنّ حركة النهضة في مأزق وعليها للخروج من هذا المأزق أن تدفع أفدح الأثمان إما خسارة ورقة سياسية مهمة قد تنفعها عند تشكيل الحكومة وفي لعبة التوازنات القادمة أو صيانة وحدة الحركة وحمايتها من التشظي،فهي بين مطرقة الالتزام بالاتجاه العام لقواعدها وللقوى الثورية عامة وهو دعم المرزوقي وبين إكراهات السياسة التي تحتّم عليها دعم السبسي أو على الأقل التزام الحياد ،وهو ماكان عبر قرار نهائي مجلس الشورى الذي تجنب عبارة”الحياد التام”واستعاض عنه بنسخ ولصق موقفها السابق ، لكنه لا يحلّ المشكلة بهذا الشكل فالبراغماتية السياسية نفسها تستدعي الحفاظ على حد أدنى من الانسجام الداخلي وهو الأبقى والأهم من كل الاعتبارات الأخرى ولاسيما أنّ الاصطفاف الرسمي في صف المرزوقي هو في النهاية تخندق في خندق الوطن والثورة والديمقراطية.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق