]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة قصيرة جريمة

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2014-12-09 ، الوقت: 15:58:04
  • تقييم المقالة:

توعدته أن تفشي أسراره,إقترب منها’ أمسك يدها بحنو وطأطا منحنيا يقبلها ..أحست غمرة من النشوة تلبسها كفستان بلون أحمر ببقع من البياض .طلب منها أن تلتقيه مساءا كما أعتادا أن يختفيان في غوايات الجسد المتشظي , همس في أذنها :
_ ستكون مفاجأة مذهلة .
دخلت بيتها في الطابق الرابع من العمارة رقم 6 ترتدي فستانا أبيضا وتحمل ربطة من الياسمين وكان يواعدها سرا , وكان له مفتاح بديل .
_حبيبي ..
باغتها من الخلف بضربة على رأسها بعصى البيزبول , سقطت يتيه فستانها في غبار من الحقد والخبث ..صار وجه المساء أحمر .
نظر إليها, قهقه سوى هندامه نزع القفاز وضعه في جيبه وقال يخاطبها
- لم يعد هناك أسرار .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق