]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة قصيرة إعتذار

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2014-12-09 ، الوقت: 15:54:54
  • تقييم المقالة:

إلتفت وراءه وهو يمضي مهرولا , يكتم غيضة ويبصق لا عنا الدنيا والكلاب , نبح فيه كلب من الورشة المقابلة ..إبتعد خطوتين وتوقف . ظل الكلب ينبح بخشونة أخد حجرا أراد أن يضربه به لكنه لم يفعل .
دنى من السياج أخرج قطعة خبز من كيسه, رماها أمام الكلب وقال :
أعتذر إليك ,لست أنت.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق