]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل عوده البرادعى لمصر رياح تغيير أم رياح تفكيك للدوله المصرية ؟

بواسطة: محمد انور المحامى  |  بتاريخ: 2011-12-07 ، الوقت: 18:41:21
  • تقييم المقالة:

من هو الدكتور / محمد البرادعى

بداية ولد محمد مصطفي البرادعي في 17 يونيو 1945 بحي الدقي بمحافظة الجيزة و تخرج من كلية الحقوق ،جامعة القاهرة سنة 1962 بدرجة الليسانس في الحقوق.وتدرج فى وظائف عديدة وأخرها مديرا للطاقة النووية لمدة دورتان  وتوج البرادعي حصيلة التكريم بحصوله على وشاح النيل من الطبقة العليا، وهو أعلى تكريم مدني من الحكومة المصرية.وقد ثار حول محمد البرادعي جدل كانت السياسة الخارجية الأمريكية محركه الأساسي، خصوصا فيما تعلق بقضيتي أسلحة العراق قبل غزوها سنة 2003 والبرنامج النووي الإيراني.و في نوفمبر 2009 وفي خضم جدل سياسي حول انتخابات رياسة الجمهورية في مصر سنة 2011 والعوائق الدستورية الموضوعة أمام المترشحين بموجب المادة 76 المعدلة في 2007 وتكهنات حول تصعيد جمال ابن الرئيس حسني مبارك، أعلن محمد البرادعى احتمال ترشحه لانتخابات الرئاسة قي مصر مشترطًا لإعلان قراره بشكل قاطع وجود "ضمانات مكتوبة" حول نزاهة وحرية العملية الانتخابية.ويوجد هناك تسأل لماذا عاد البرادعى فى مثل هذا الوقت بالذات الى مصر ؟

قالت صحيفة نيويورك تايمز: البرادعي عاد لمصر ليقضي على احتكار السلطة وقالت التايمز في تقرير لها إن رسالة  البرادعى وهيمنته على المشهد الإعلامي، كانت دعوة لشعب مصر بالضغط على حكومتهم من أجل مزيد من الحريات السياسية.لقد أتت رياح التغيير الى مصر والسؤال : هل جاء الدكتور البرادعى الى مصر برياح التغيير أم بتفكيك الدولة المصرية ؟  وهل هو من الطابور الخامس ومن معه  ؟ هذا ما كشفت  عنه وثائق أمريكية مصنفة تحت بند سرى للغاية الطابور الخامس أو عملاء أمريكا في مصر، و كان أبرز من فى هذا الطابور هم البرادعي و عمرو حمزاوى و حركة 6 إبريل، و بعض منظمات المجتمع المدنى الغربية التى تعمل في مصر مثل يو أس أيد، و هو برنامج المنحه الأمريكية و منظمة أنا ليندا السويدية ذات التمويل الماسونى. ويهدف هذا الطابور الخامس إلي نشر الديمقراطية و معانى حقوق الإنسان و الدفاع عن الأقليات،وانه سيكون هناك " الشرق الأوسط الجديد" على لسان وزيرة الخارجية الأمريكية وقتها كوندليزا رايسفى شهر يونيو 2006 و لكن بالطبع علي الطريقة الأمريكية وفق مخطط يستهدف تفتيت و تفكيك الوطن العربى التي تعد مصر مركز ثقله.

بني وطني انتبهوا فالماسونيه تتجه صوبكم وهذه بعض نماذج من

الأفكار والمعتقدات

· يكفرون بالله ورسله وكتبه وبكل الغيبيات ويعتبرون ذلك خزعبلات وخرافات

· يعملون على تقويض الأديان

· العمل على إسقاط الحكومات الشرعية وإلغاء أنظمة الحكم الوطنية في البلاد المختلفة والسيطرة عليها

· إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة

· العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم

· السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية

واحذروا برنامج القاهرة اليوم بطوله المنافق عمرو أديب وزوجته لميس الحديدي ومعهم جمال عانيت وآخرين أنهم يكرهون الإسلام ويحاربونه بكل شده مش قادرين يداروا هذه الحرب

والى لقاء أخر إن شاء الله

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق