]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنغام خريفية

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2014-12-04 ، الوقت: 09:21:32
  • تقييم المقالة:

وبعد الصمت ضجيج

وراء السكون وجع

ومع الحروف تراتيل

حركات وأصوات

حفيف أوراقي

وخرير دواتي

وهدوء بعده غفوة

وأرجوحة تأخذني

حيثما تكون ساحة 

وموقع ومدينة للأمل

هبوب الرياح من أعماقي

وهطول الكلمات من قلمي

تدعوني لأكون على حذر

ضرب الشيب مفارق 

العقول ونخر السوس 

شرايين القلب 

وارتجفت نبضاتي

ونامت بنات أفكاري

وسافرت خيالاتي

وعدت في ثواني

الى الأرض ومعي حنين

للحياة وللعيش وللكتابة 

بريشات عصفور حزين

تتساقط منها قطرات

فوق أوتار السنين 

تخجل النغمات وتنطلق

في ناي راع كبير

وفي حنجرة صبية

تغزل الأوف والميجانا 

وتنسج أغاني العتابا

تبعث في الروح شجن

وتنعش الفؤاد وتفرخ

كل احساس وشعور.

لن تضجر الأيام

من أنغامي 

ولن أبقى في أرجوحتي

سوف أسير حافية

على رمال شطآن الحياة

وأعتمر وشاحا" من حروفي

وأتزين بسوار من  حرير

وعقد من زهر الياسمين.

ونغمات من لحن الخريف.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق