]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يأظل الى نهاية عمري أصون......

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-12-02 ، الوقت: 02:48:00
  • تقييم المقالة:

أمطرت العين لتنهي الجدب عن قلبي و ترجع  له وروده  و أزهاره و   ينهي منه  الأنين

تراءت  في   سماها  قوس    قزح  يزين  ينبىء أعضاء    جسدي نجاح العين في شفاء قلبي الأمين

دموع فرح رافقتها صدى  نبضات قلبي تلتها تناهيد ناي  حزين  لكن فيه أمل العاشقين

  لرجوع الحبيبة للحبيب و حنين أم  لعوده ابنها  الوحيد لحضنها بعد  فراق  دام  سنين

ذاق خلالها قلبي الأمرين حرم من الحب و من الحنين

سألني  عن الحّب  و الحنين أحدهم قلت

الحبّ كاس سمّ  عليّ أن لا أشربه 

إن أخذت منه قبلة لابدّ  لي أن أنهيه فأموت حزين

أصاب بالإدمان بشرب المسكرات و المخدرات  لأنسى عمري كله

بلا عقل 

هل تريدني أن أكون دفين يخرج جسدي من مستشفى المجانين

أما الحنين فهو ماء شفاء إن شحّ من الكبد ماتت جميع الخلايا في    جسدي 

و أموت بلا سند حزين 

أحلف  يمينا أنّي سأظلّ الى نهاية عمري أصون الورود و الأزهار و لن أمسّها

لتبقى   في  قلبي نابتة حتى لا تحتاج   لمن يسقيها

لكي لا احتاج لدموع العين أروىها  بالدماء التي تجري في شراييني

و تخصص دموع العين لإزلة ضمئي إن شحّت كبدي

و يكون  ماء  دموعي لا  غور  بل سلسيبل معين

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق