]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وضاع اللقاء بين وهم وخيال

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-12-01 ، الوقت: 19:13:43
  • تقييم المقالة:

 


وضاع اللقاء بين وهم وخيال
تتوجني كحلم تلك الكلمات
فتعصف بي في لقاءات الوهم
فأتوه رغماً عني
على جباه الليل أتلو الحرف كي يصلني بك
في عالمي الخيالي
وضاع اللقاء بين وهم وخيال
فكنت أنت هناك
وأنا هنا أتسكع بين الحرف وروحك 
التي تأتيني بالحلم كطيف يسابق خيالي
أيا واقفاً بين ثنايا روحي
إستفق من غفوتك التي طال انتظارها
أراني أسابق الخيال
حلمي الواقف بين صمتي والحرف
يا من وهبني الحب الكبير 
فكنت في بيادر حبي عشق يتلو الحرف
على شوق دام سنين وسنين
أرتشف مر البعاد على هيئة أحجية
ألملمها بالبعاد بين الزهور
فكنت هناك وأنا هنا
بعبق روحك أسترسل البقاء
فأكتبك حرفاً بين كلماتي
أيا واقفاً بين الصمت والروح
إنهض من داخلي وتهيأ للبقاء جانبي
قلميوما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الإثنين, ‏01 ‏كانون*الأول, ‏2014
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق