]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

منع المغنى الاخوانجى من الاذاعة قرار صائب

بواسطة: د/ وليد برهام  |  بتاريخ: 2014-11-30 ، الوقت: 14:36:28
  • تقييم المقالة:

 

منع المغنى الاخوانجى من الاذاعة قرار صائب

 

ليس دفاعاً عن رئيس الاذاعة الاذاعى عبد الرحمن رشاد الذى ربما لم التقيه الا مرة أو مرتان قبل أن يصبح رئيساً للاذاعة ، ولكن دفاعاً عن مصر وكرامتها وجيشها أقول ان قرار رئيس الاذاعة بمنع اغانى المطرب الاخوانجى حمزة نمرة قد جاء قراراً صائباً .

فمن هو هذا النمرة التى قامت الدنيا له ولم تقعد – بالطبع دنيا الاخوانجية والنشطاء من الاعلاميين وغير الوطنيين وتلاميذ مدرسة البرادعى – هذا النكرة يتطاول على الجيش ويصف ثورة 30 يونيو والنظام الحاكم فى مصر بالانقلاب وعلى الرغم من ذلك يرى البعض ان تطاوله هذا اختلاف سياسى أو حرية رأى وتعبير .

أى حرية رأى تلك التى تجمع بين باسم يوسف، ووائل غنيم، وحمزة نمرة، والمخرج عمرو سلامة، والكاتب عمر طاهر، و الصحفي اليمنى بلال فضل، الممولين أمريكيًا وقطريًا، ومن التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، بهدف مهاجمة الجيش المصري والتحريض على المشير عبد الفتاح السيسي، عبر نشر الشائعات والأخبار المضللة.


أى حرية تلك التى تجعل النمرة يهاجم المشير عبد الفتاح السيسي، عبر تغريدة له على " تويتر” مستغلا وفاة شباب مصريين في جبل سانت كاترين، في رحلة لم يتم استخراج تراخيص لها، ولم تعلم بها السلطات المصرية ثم تفاعل ميليشيات الجماعة الإرهابية مع ذلك التحريض عبر كتابة التعليقات التي تطالب بالقصاص، والثأر، واغتيال المشير، بناء على معلومات مغلوطة روجتها صفحات ممولة بهدف تنفيذ مخطط هدم الجيش المصري .

ولمعرفة من هو هذا النمرة الاخوانجى هناك قصة تنبغى معرفتها عن التنظيم الدولى للإخوان حيث ان التنظيم أنشأ شركة فى بريطانيا منذ سنوات تحت شعار «غناء نظيف هادف اجتماعى» بدأت بسلسلة ألبومات لـ«سامى يوسف» -الذى انفصل عنها مؤخراً- وأتبعته بحشد من مطربين بنفس مفهوم «يوسف»؛ فاستخدمت ماهر زين ومسعود كورتيس وحمزة روبرتسون ونزيل أعظمى وحسين زهاوى.

وأرادت الشركة أن توسع نشاطها فى المنطقة فسارعت إلى تنشيط إنتاجها وتنظيم حفلات لمطربيها فى الوطن العربى واستقطاب أصوات شابة، وركزت على لبنان ومصر وتونس، واختارت الشاب حمزة نمرة، إخوانى الهوى، ليكون صوتها فى القاهرة فوقعت عقداً معه وأنتجت له عدة أغنيات صنعت له نجومية بين الشباب ، هذه الشركة : المدير الفنى للشركة «وسيم ملك» إخوانى لبنانى ومساعده فى القاهرة نجل راشد الغنوشى الزعيم التونسى الإخوانى قائد حركة النهضة المتهمة بقتل شكرى بلعيد المناضل التونسى.

 

لما حمزة نمرة الاخوانجى الربعاوى ينزل اغنية بيتكلم عن الشيطان اللى اصبح بين افراد الشعب ويتسائل " مين زرع الكره بين ابناء الوطن ورصاص بيقتل البنت المسيحية والطفل والطبيبة والحجر بيترمى على عسكرى الامن المركزى" - حجر بس هو ما كانش رصاص وقنابل ومولوتوف – ويظل الاخوانجى نمرة ينوح ويقول " ازاى بتنام وانت ظالمنى وقلبى منك مجروح ...."

 الشيطان اللى فى البلد هو انت وامثالك الاخوانجية الخونة اللى ولائهم لقطر وتركيا اكتر من بلدهم

اغنية ينطبق عليها جملة السم فى العسل ، ويكفى ان البرادعى يوم ما رجع يتوت حط لينك الاغنية دى فى تويتة !!!!

ونرجع تانى ونتذكر من هو الاخوانجى نمرة :

تأييد مرسي:
ففي الانتخابات الرئاسية في عام 2012، أعلن نمرة عن انتخابه للمرشح الإخواني وقتها الدكتور محمد مرسي، وهو الأمر الذي استغله أنصار الجماعة، حيث وضعوا صورة المطرب الشاب مع عدد من المشايخ الذين أعلنوا تأييد مرسي على بوسترات قاموا بلصقها في الشوارع لجذب الناخبين.

 

الهجوم على 30 يونيو
وبطبيعة الأحوال، فقد كان نمرة هو أحد أبرز المعارضين لثورة 30 يونيو، التي قال عنها: "حد لسه عنده شك أن ثورة 25 يناير بتتمسح بأستيكة 30 يونيو؟، طب حد عارف كده ولسه مكسوف أو محرج أو خايف يقول؟، مفيش داعي تضحك ع نفسك أكتر من كده".

كما كتب في أعقاب فض اعتصام أنصار المخلوع في ميداني رابعة العدوية والنهضة: "رجاء وأنت بتعيد وقاعد وسط أسرتك وولادك افتكر أن فيه ناس ولادهم دمهم ساح وناس ولادهم مرميين في السجون ظلم وناس ولادهم اتيتموا"، وبالإضافة إلى ذلك، فقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة له أثناء رفعه شارات "رابعة".

 

الهجوم على النظام الحالي
واستمرارًا لدعمه للجماعة الإرهابية والرئيس المعزول محمد مرسي، فقد حرص المطرب الشاب على المشاركة بالمسيرات التي دعا لها ما يسمى بـ "تحالف دعم المعزول" للتنديد بثورة يونيو، ووقتها تباهى نمرة بمشاركته في هذه الفعاليات، فكتب على حسابه الرسمي بتويتر: "متواجد الآن في مسيرة مدينة نصر، مالهاش أول من آخر اللي مصدق أنهم إخوان وإرهابيين ينزل يشوف بنفسه، يسقط حكم العسكر"

 

رفض النظام
كما شارك نمرة من خلال تويتر، بعدد من التغريدات التي تشير إلى رفضه النظام الحاكم، وتوضح ترديده للأكاذيب التي يروجها أنصار جماعة الإخوان، فقال في تعليقه على الحكم بحبس 14 فتاة إخوانية من حركة "6 الصبح" بالإسكندرية بسبب التظاهر والشغب: "14 بنت خدوا 11 سنة سجن يا معدومي الإنسانية والضمير، هذا الحكم وصمة عار على جبين كل مصري"، كما علق على أحداث شغب طلاب الإرهابية في الجامعات فقال: "طلاب جامعات مصر هم أجدع ناس في البلد".

 

الاخوانجى مكتئب :

المغني الأخوانجي، كما يصفونه في مصر (حمزة نمرة)، والذي شارك في مظاهرات مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، كتب عبر الإنترنت: (أي وطن هذا الذي نعيش فيه، وأي ظلم الذي نراه ولا نستطيع التعبير عن رفضنا أنا مكتئب إكتئاب ربنا وحده اللي عالم بيه)!!

يا ترى واحد زى ده ينفع تذاع اغانيه المحرضة فى اذاعة مصر ، والله ده حتى ما ينفعش يبقى مصرى .

 

د / وليد برهام

كاتب

و باحث فى العلاقات الدولية

وتاريخ المرتزقة وجماعات الارهاب الدولى

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق