]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

..في نفسي شيء من “سبسي”!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2014-11-29 ، الوقت: 14:01:04
  • تقييم المقالة:
بقلم: صابر النفزاوي-كاتب سياسي- السبسي يقود الحملة الانتخابية للمرزوقي! ليس هناك تحريف أو متاجرة بشرف الحقيقة في القول إنّ أقوى دعاية انتخابية للمرزوقي هي تصريحات البجبوج ..فالرجل أطلق رصاصات خسر بها بعضا من مريديه والكثيرين من المترددين ليدعم بذلك رصيد منافس مافتئت اسهمه تتصاعد ،لكن بأي ثمن ؟!!…بأفدح الأثمان ..نعرات جهوية وفتنة داخلية تحاول أن تطل برأسها ووجهها القبيح..حقا يفعل السبسي بنفسه وبوطنه ما لايفعله العدو بعدوّه!! ——————————————————————————————– تصريحات السبسي..المطبّعون والمطبّلون!! أستغرب بعض التحليلات التي عمدت إلى تطبيع تصريحات السبسي بشكل مريب مؤكّدةَ أنّ التلاسن والتجاذب الحاد أمر طبيعي وعادي في الديمقراطيات العريقة والمشكلة تكمن في الشعب غير المتشبّع بثقافة الديمقراطيّة وغير المتعود على خطاب دعائي لمرشح رئاسي!!..أقول للسائرين في ركاب الغرب كالأنعام أو أضلّ سبيلا إنّ زرع الفتنة أمر مستهجن ويجب ألا يحدث في بلادنا حتى وإن حدث في غيرها من دول العالم فشيوع الخطأ لا يجعله صوابا يا متعلمين يا بتوع المدارس!!! —————————————————————————– يا شماتة أبلا طازه فينااااااا!!! في عام 1884 وخلال حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية واجه المرشّح “غروفر كليفلاند” اتهاما بالزنى وبإنجاب طفل غير شرعي فكان خصومه يسخرون منه ويرددون الشعار الشهير:”أماه ..أين ابي؟!”،لكن تلك الاتهامات لم ىتمنع “كليفلاند”من تحقيق الفوز فعمد أنصاره إلى الردّ:”لقد ذهب إلى البيت الأبيض، ها ها ها”،..نرجو ألا يقول لنا أعوان البجبوج بعد ظهور نتائج الانتخابات :”الشعب التونسي اختار “الفتنة”وأرسلها إلى قرطاج ها ها ها!!!”..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق