]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرجع الصرخي: من يتهم الخلفاء (رضي الله عنهم) بما لا يليق فليرجع إلى عرضه وشرفه

بواسطة: Nabeel Altaee  |  بتاريخ: 2014-11-29 ، الوقت: 10:23:47
  • تقييم المقالة:
    المرجع الصرخي: من يتهم الخلفاء (رضي الله عنهم) بما لا يليق فليرجع إلى عرضه وشرفه    انتقد المرجع الديني العراقي العربي السيد الصرخي الحسني بشدة من يصف ويتهم الخلفاء (رضي الله عنهم) بألفاظ فاحشة وبذيئة وتعبر عن الانحطاط الأخلاقي الذي يتصف به ذلك الشخص المسيء ومن يقف وراءه من مرجعيات السب الفاحش التي أسست للفحش والفساد والرذيلة.  واعتبر المرجع الصرخي، الذي عُرف عنه كمرجعية معتدلة، أن الإساءة للخلفاء ولعرض النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كاشفة عن خلة بشرف هؤلاء المسيئين لعرض وشرف النبي (صلى الله عليه وآله) ومن يريد أن يتأكد فعليه أن يسأل عنهم وعن أعراضهم وأصولهم فستجدونهم بلا شرف، معبرا عن ذلك بقوله: "من يتهم الخلفاء (رضي الله عنهم) بما لا يليق بأمور لا تقال فليرجع من يتهم الخلفاء إلى نفسه إلى عرضه إلى شرفه قبل أن يعتدي على شرف الخلفاء وشرف النساء وإلى شرف السيدة أم المؤمنين (رضي الله عنها) ليلتفت ليرجع إلى نفسه إلى شرفه إلى عرضه قبل أن يعتدي على أعراض الخلفاء وعرض النبي (سلام الله عليه).  وأنا قلت سابقاً اذهبوا بهم، هؤلاء من يعتدي على أعراض الخلفاء على أعراض الصحابة على عرض النبي على نساء النبي، اذهبوا به واسالوا عن أصله وعن فصله وعن ولادته"   جاء ذلك في المحاضرة الحادية والثلاثين لسماحة المرجع والتي القاها بتاريخ 28 -11- 2014 وهي استمرار لسلسلة محاضرات تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الاسلامي  يذكر ان هذا الانتقاد ليس الاول من نوعه بل هو استمرار لسلسلة انتقادات وجهها المرجع لمرجعيات السب الفاحش خلال محاضراته التي كان يلقيها في برانيه بكربلاء المقدسة وكانت واحده من اهم الاسباب وراء الاعتداء على مرجعيته اضافة لرفضه فتوى التحشيد الطائفي .  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق