]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

عابرة سبيل

بواسطة: احمد الصباح  |  بتاريخ: 2014-11-28 ، الوقت: 23:10:03
  • تقييم المقالة:

أغمضتُ عيني ذات ليلة  فأخذني حلمٌ جميل أجلسنى أمام بحرٍ وضى قمرٍ وهواء عليل
وهاتفاً من حولى أسمعه
صداه يرج النبض ولا يزول

أن انظر خلفك تجدني 
وأنظر إلى الاحداق تعرفني
فقط سأدنوا منك شيئا قليل

فنظرت فقلت من أنتى !
وتلك الأحداق ما لها تبكي !!
وماذا عن عطرك هذ !!
الذى تذكرته حين دنوتي !
فرأيت الفؤاد يميل !

فقالت أحقا مولاي لا تدري !!
أم دمع الاحداق غيرني !!
أم هذا الحزن دمرني 
فى هذا الليل الطويل !!

قلتُ بل ربما أنى 
أخشى أن أعترف انه أنتي !!
ثم بعد الدنو أضمك مثل ما تهوي !!
وامسح دماعتك حين إذ تحكي !!
ثم أقسم أنكِ حين همستى 
فإن النبض أعرفني ! 
أن تلك التى حولى هى أنتي !
ثم أبتسم حيث تتمني !
وألقى شعرا وحروفاً من حبات عينيكِ !! 
ثم بعدها أبكي !!
حين تخبريني وتبتعدي !!
أنكِ لست إلا عابرة سبيل !!

 

24 /11/2014


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق