]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

أنا والأوراق شبه رماد

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2014-11-28 ، الوقت: 14:13:40
  • تقييم المقالة:

 



أنا والأوراق شبه رماد
راحلة أنا بين السكون 
أتكلم بلغة الحب
وأزهد في قوقعتي
أنا والأوراق شبه رماد
تتطاير بي الرياح حيث أوجدتني الحياة
راحلة أنا والدمع يتناوبني بالرحيل 
بين محطات الأيام أوجدتني 
شبه ورقة صفراء تنتحل صفة عاشق
كنت ولا زلت تزرع فيّ الشوق من بعيد
راحلة أنا حيث الوجع وآهات سنين
تأخذني الرياح حيث أنت 
تمتص مني وجع سنين
فأهتف لك من خلف جدار الوهم
كم أعشقك يا هذا 
وكم تترك فيّ من مشاعر ملبدة 
أصحو من ليلي الحزين هلعة
خوفاً منك.... لا عليك
خوفاً من أمسياتي التي لم تعد معك
خوفاً منك يا هذا
أن تتركني لليأس 
حيث أخذ مني الكثير
ولا زالت للحكايا الكثير
خوفاً من فقدانك
ولكن...فقدتك سيدي
قلمي وما سطّر
لحن الخلود
ناريمان
‏الجمعة, ‏28 ‏تشرين*الثاني, ‏2014
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق