]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أسقيك يا شجرتي بدموع عيوني ( الشاعر المختار السفاري)

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-11-28 ، الوقت: 11:33:57
  • تقييم المقالة:

شجرتي قلبي النابض الدي يحييي  جميع خلايا كياني

حذرتني  بتناهيد

الماء الذي  بداخلي غورا فيه الصدأ يميتني يا من  تسمعني نجيني

لم أقدر على الوصول لأغصاني الأوراق فيها ذبلت حالها يبكيني

سمّم مائي أحدهم لا أدري أعيني هي السبب فتحت أبوابها لعدو دخل قلبي ليؤذيني

أم ماء بلدي تبدل طعمه لم يعد يصلح أحس بسكين قطع شراييني

أرجعت جوابا لتناهيد قلبي عبر دموع عيوني

أن لا تخافي أتركي ماء العدو الذي دخلك خلسة و خذ ماء دموع عيوني

و أصلي أغصانك أوراقها سترجع للغصون 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق