]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الجهود الدولية للحد من ظاهرة الإحتباس الحراري

بواسطة: مهري شفيقة"كاتبة في شؤون البيئة"  |  بتاريخ: 2011-12-07 ، الوقت: 08:18:18
  • تقييم المقالة:

سوف نتناول في هذا المبحث مختلف الاتفاقيات الدولية التي تناولت مشكلة تغير المناخ وظاهرة الاحتباس الحراري ، وبملاحظة هذه الاتفاقيات نرى أنها تعكس جهود دولية معتبرة ، حيث أدركت دول العالم خطورة مشكلة الاحتباس الحراري عندما تفاقمت أثارها البيئية والاقتصادية ، وتزايدت حدة التقلبات المناخية الفجائية. وفيما يلي ملخص لمختلف الجهود الدولية :

عام 1979 :انعقد  أول مؤتمر دولي حول تغير المناخ تحت رعاية المنظمة الدولية للأرصاد الجوية وأثير خلاله مشكلة الاحتباس الحراري وتغير المناخ . E   عام 1988:أنشئت أول مجموعة دولية من خبراء المناخ للبحث في تغير المناخ(Giec)عام 1990: عقد المؤتمر الدولي الثاني حول تغير المناخ وعرض خلاله تقرير المجموعة الدولية لخبراء المناخ الذي أكد أن تغيير المناخ حقيقة علمية مؤكدة ، وتوصل المؤتمر إلى معاهدة تحدد إطار المفاوضات بين 137 دولة، بالإضافة إلى مجموعة الدول الأوروبية ، وكانت هذه بداية طرح الاتفاقية الدولية لتغير المناخ والتأكيد على أن مشكلة الاحتباس الحراري وتغير المناخ مشكلة عالمية تحتاج لحل عالمي . E  عام 1992 :عقدت قمة الأرض بريو دي جانيرو ، حيث أُبرمت بها اتفاقية تغيير المناخ « ccp »، تهدف هذه الاتفاقية للحد من انبعاث غازco2، وغازات الاحتباس الحراري للحد من خطورة المشكلة ونتائجها ،حصلت هذه الوثيقة على موافقة غالبية الأعضاء ما عدا "وم أ" حيث برر الرئيس الأمريكي هذا الرفض بأن التوقيع على اتفاقية تغيير المناخ سوف يكلف رجال الأعمال تكاليف باهظة E  عام 1994: عقد مؤتمر نيويورك حيث استمرت المناقشات حول بنود اتفاقية تغير المناخ ، وتبادلت دول العالم الاتهامات حول من المسؤول عن انبعاث غاز co2،وغازات الاحتباس الحراري ، فدول الجنوب الفقيرة الأكثر سكانا، والأقل استهلاكا للطاقة تلقي باللوم والمسؤولية على دول الشمال الصناعية الكبرى الأقل سكانا ،والأكثر استهلاكا للطاقة فعلى سبيل المثال يعادل سكان "وم أ" ودول الإتحاد الأوروبي مجتمعة نحو 9.78% من جملة سكان العالم، ويستهلكون ما يعادل نحو 40.5% من جملة الطاقة الناتجة من الوقود الأحفوري ، وعلى النقيض من ذلك يعادل عدد سكان الصين والهند مجتمعة 37.78% ويستهلكون ما يعادل نحو 13.1% من جملة الطاقة الناتجة عن الوقود الأحفوري ، وألقت دول الشمال الصناعية الكبرى باللوم والمسؤولية على خطط التنمية بالدول الفقيرة ، التي تعتمد على التوسع الصناعي في ظل وسائل وأساليب غير متطورة ينتج عنها إنبعاثات غازية كبيرة ، وعلى إزالة الغابات المدارية وتدميرها بالحرق وتخلف طرق التخلص من النفايات العضوية والاعتماد بشكل كبير على توليد الطاقة من الوقود الأحفوري ، وانتهى المؤتمر دون التوصل إلى أي إتفاق وعلقت المناقشات إلى المؤتمر الثاني E  عام 1997:عقد مؤتمر كيوتو ، حيث طالبت دول الإتحاد الأوروبي بتخفيض إنبعاثات غازات الاحتباس الحراري لتكون بحلول 2010 أٌعلى من نسبتها في عام 1990 وبحوالي 15%وطالبت اليابان أن تكون النسبة 5%، في حين طالبت "وم أ" بالعودة لمستوى عام 1990، وهذا يتطلب تخفيض استهلاك الوقود الأحفوري في جميع عمليات إنتاج الطاقة ، وانتهى المؤتمر إلى طرح بروتوكول تتعهد فيه دول الإتحاد الأوروبي بتخفيض إنبعاثات غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2010 ،بنحو 8%أقٌل من نسبتها التي كانت عليها عام 1990[1] في حين تعهدت "وم أ"بأن تكون نسبة التخفيض 7%، وتعهدت اليابان بأن تكون النسبة 6%، وقد رفض الكونغرس الأمريكي الموافقة على تخفيض بنسبة 7% لأن هذا التخفيض سوف يكلف 350 بليون دولار سنويا من اقتصاد "وم أ" E  عام 1998:عقد مؤتمر ييونس أيرس " استمرت المناقشات حول كيوتو وانتهت إلى تحديد نسبة تخفيض انبعاث غازات الاحتباس الحراري بحلول عام 2010 بنسبة 5.2%، أٌقل من مستواها عام 1990، لم تظهر " و م أ " أية بادرة على التراجع عن معارضتها لبروتوكول كيوتو  وقالت أنها اختارت مسارا مختلفا عن كيوتو لحماية البيئة وتعهدت بالعمل ضد ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم بإبطاء الإنبعاثات الغازية ، والاستثمار في علوم وتكلونوجيا المناخ .

وتوالت المؤتمرات التي ناقشت اتفاقية تغير المناخ وتحديد ضوابطها ، وطرق تحديد حصة التخفيض في انبعاث كغازات الاحتباس الحراري وقد كان أخرها بمؤتمر يونيوس إيرس 2004 ، الذي وضع اللمسات الأخيرة لبروتوكول كيوتو ، ونص على أن تلتزم الدول الصناعية الكبرى وعددها 34 دولة بتخفيض انبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 5.2%عن مستواها الذي كانت عليه عام 1990، وقد تم تحديد يوم 16 فبراير 2005 موعدا للتصديق على البروتوكول بشكل نهائي في مدينة كيوتو اليابانية

16 فبراير2005:عقد مؤتمر كيوتو وهنا تم التصديق على بروتوكول كيوتو بشكل نهائي بحيث تلتزم الدول الصناعية الكبرى بخفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 5.2%، على أن يتم الخفض بدأ من 2008/2010 صادقت على البروتوكول 157 دولة من بينها 34 دولة صناعية كبرى ، يعد هذا البروتوكول مرحلة أولى تنتهي عام 2012، وتجدر الإشارة أن "و م أ" لم تصادق عليه .[2]ديسمبر 2007:عقد المؤتمر الدولي لمواجهة التغيرات المناخية ببالي بأندونيسيا وضعت الدول المشاركة في هذا المؤتمر خارطة طريق لمفاوضات تهدف إلى تمديد بروتوكول كيوتو إلى ما بعد 2012 خصوصا بعد الدراسات الأخيرة التي تبين أن نسب co2تتزايد بشكل متسارع وأنها أكثر بكثير مما كانت عليه العام الماضي  وتمحورت مناقشات بالي حول سخونة الأرض رافعة شعارات الحتمية والتضامن الإنساني في عالم متنفس[3] E   ديسمبر 2009:عقد مؤتمر كوبنهاقن للتوصل إلى اتفاقيات دولية متبادلة للحد من تأثيرات الظواهر المناخية في مقدمتها الاحتباس الحراري، وتضمن جدول أعمال مؤتمر كوبنهاقن الالتزامات الكفيلة بالحد من ارتفاع الحرارة بدرجتين مئويتين على الأقٌل، و التقليص من الإنبعاثات الدفيئة ، هذا فضلا عن إبرام اتفاقيات لمساعدة الدول الفقيرة على امتلاك آليات الحد من تأثيرات تغير المناخ ، حيث كانت مختلف الأنظار موجهة لنتائج هذا المؤتمر الذي اعتبره البعض خطوة إلى الأمام واعتبره البعض الأخر خيبة أمل [4]

وكان أخر مؤتمر حول التغيرات المناخية بكانكون بالمكسيك 2010، فشل هذا المؤتمر أيضا لأن العالم اتفق بأن لا يتفق.

-محمد إبراهيم محمد شرف :مرجع سبق ذكره ،ص ص ص144،148،149.[1]

-محمد إبراهيم محمد شرف : مرجع سبق ذكره ،صص15.،151.[2]

-[3]-خبابة عبد الله : التنمية الشاملة المستدامة _المبادئ التنفيذ – من مؤتمر ريو إلى مؤتمر بالي ،مداخلة صمن الملتقى الدولي حول التنمية المستدامة والكفاءة الإستخدامية للموارد المتاحة ، جامعة فرحات عباس ،سطيف ،2008.

-محمد عبد الكافي : قمة المناخ بكوبنهاقن – خطوة إلى الأمام أو خيبة أمل ،مجلة الإذاعات العربية العدد ،10،2010،ص21.[4]


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق