]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وخز النار

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2014-11-25 ، الوقت: 05:47:58
  • تقييم المقالة:

الدنيا مليئة بغربة تمسك خيوط الروح , تفتتها وتصنع منها ثابوتا يفيض بالأسرار الغرائبية ...منعزل في غرفته , لا يفتح لأحد , لا يحدث أحد , يتبرز في غرفته ويبول , يطرق الباب معلنا وجوده ويكتفي بهمهمات وكلام مبهم وصراخ ..بدأ قلق العائلة بعد اليوم الثاني , حين طرقت عليه الأم باب الغرفة , دفع الباب بقوة , ظهر عليه كسر خفيف ,...
- إذهبوا , لن يأخدني منها أحد ..دعوني إنه عالمي .
ويأخد في غناء وضرب على الجدران .اتصلت الأخت بالشرطة , حضر شرطيان والظابط السيدة مريم .
- لا تخافوا لن يحدث شيئ .
قالت الأم هو على هاته الحال من يومين .
- هل إبنك مدمنا على المخدرات او الملوسات ؟
-لا لا لكنه ذهب في رحلة إلى كهف الجنية ..
- كهف الجنية ؟ قالت الظابط
طرق الشرطيان الباب , لم يجبهم , وضع الشرطي رأسه على الباب وارح يستمع , همهمات وكلام غير مفهوم ..ثم صراخ وضرب بالجدار , أبتعد الشرطي وطلب من الظابط أن يكسر الباب .
إلتفتت إلى الأم أومأت بنعم , دفع الشرطيان الباب بقوة , كان حسن بزاوية الغرفة عريا ورأسه ينزف دم , رائحة كريهة وأوراق ممزقة ورسومات على الجدار ..
شعرت الأخت بغثيان هرولة إلى الحمام , تهاوت الأم , أمسكها الشرطي .
أخد الآخر غطاء , حسن ينكمش بين ركبتيه ويخفي رأسه بذراعيه.., الشرطي يقترب بحذر
- لا تخف , لن يؤذك أحد , نحن هنا لنساعدك .
-إنهم هنا , لن يتركوني .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق