]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإعلام الساقط والمتساقط يُعرّض بالمرزوقي ويتعدّى على أهالي القصرين!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2014-11-24 ، الوقت: 23:54:45
  • تقييم المقالة:
تقرأ في أحد المواقع الإخبارية التونسية الخبر التالي: “عاجل- المرزوقي يفوز في القصرين!” وإذا ألقينا نظرة خاطفة على بقية الأخبار المتعلقة بنتائج الفرز نقرأ فيها: “النتائج الجزئية في القيروان: المرزوقي في المقدّمة” “النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في صفاقس” “النتائج الجزئية للانتخابات الرئاسية في القيروان” “النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في الكاف” الباجي قائد السبسي يفوز في باجة”[…] ثم سبحان الله؛ يأتي خبر عااااااااااااااااجل من القصرين معلنًا فوز المرزوقي في إحالة رخيصة على الشعانبي والسلوم والسمامة وما توحي به المنطقة من إرهاب وما تشي به من دعم “الإرهابيين”للدكتور الذي أُوّل استخدامه لكمة”طاغوت”بخبث ودهاء شديدين،والحقيقة أنّ هذا المكر الإعلامي لا يُعرّض بشخص رئيس الدولة ورمزها فحسب بل فيه تعدّ أخلاقي مؤسف ومقرف على أهالي القصرين .. ولاشك أنّ أساليب من هذا القبيل تدخل في إطار صناعة وعي مزيّف -بكسر الياء ونصبها- إلى درجة تدفع بالمتلقي إلى تقبّل أفكار كان يرفضها تماما من قبل في ظاهرة تحدّثت عنها عالمة النفس اليزابيت لوفتيس  في كتابها : ” مرض الذكريات المزيفة “وسمّتها “تزييف الذاكرة وتصنيع الفهم”ليتدرّج التضليل الإعلامي في مرحلة متقدمة إلى “تعليب الوعي”على حد عبارة ” هربرت شيللر في كتابه”المتلاعبون بالعقول”. إذ لايقتصر دور الإعلام على تهيئة المناخ النكوصي بل يتعداه إلى صناعة الخوف من الإرهاب عبر تهويل الظاهرة الإرهابية حتى يكون كل هم الشعب أن يكون هناك من يحكم دون النظر إلى هُوية من يحكم وتاريخه!..وفي سياق متصل تأتي كذلك عملية الإدراج فالإقصاء أي إدراج الشخصيات الثورية في قائمة داعمي الإرهاب تمهيدا لعزلهم شعبيا وتحييدهم عن الفعل السياسي المؤثّر.. فعامل الله كلّ أفّاق بما يستحق يوم التلاق!..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق