]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أين الاعلام من الحقيقة ؟ .بقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2014-11-22 ، الوقت: 14:51:43
  • تقييم المقالة:

عندما أدان القضاء الرئيس مبارك في القضية المعروفة إعلاميا بالقصور الرئاسية خرج علينا غربان  التوك شو كعادتهم بألسنتهم التي لم تعد تعرف غير الكذب والنفاق  يتحدثون عن مبارك وإدانته وإدانة أبنائه ويستدلون من الحكم على الفساد الذي عاشت مصر فيه وثارت ضده ، خرجوا جاعلين من أنفسهم المحللين والخائفين علي الشعب ومصالحه خرجوا يتحدثون بكلمات وأساليب لا تمت للأدب بشئ من قريب أو بعيد خرجواو هدفهم تأكيد الزيف والنفاق خرجوا يبثون السموم  على الأسماع تلك التي اعتادوا على بثها منذ تلك الأحداث المشؤومة وحتى تلك اللحظات ولشهور وربما سنوات قادمة .

واليوم جاء تقرير لجنة ملف تصدير الغاز ليوضح الكثير من الحقائق فيما يتعلق بتلك القضية التي روج لها كثيرا واستخدمت ضد الرئيس مبارك واتهم فيها بإهدار المال العام المصري جاء تقرير اللجنة ليؤكد أن تصدير الغاز كان له اعتبارت سياسية وأمنية إلي جانب الاعتبارت الاقتصادية وإن مصر أبدا لم تبع الغاز بدولار ونصف كما روج لذلك وإن الرئيس مبارك لم يهدر المال العام بل أنه تدخل في مفاوضات صفقة تصدير  الغاز وعدل السعر لصالح الجانب المصري. 

 هذه هي حقيقة تلك القضية والتي جاءت لتؤكد ما لم نكن يوما بحاجة إلي تأكيده وهو وطنية الرئيس مبارك وبراءته من كل التهم الملفقة له ولأبنائه والتي سيتوالى بإذن الله سقوطها الواحدة تلو الأخرى ، فأين الاعلام من الحقيقية ؟ أين الاعلام من القاء الضوء علي ما تم التوصل إليه والذي يبرئ ساحة الرئيس مبارك ويثبت وطنيته هل سيخرج علينا نجوم التوك شو من مذيعين وضيوف ليتحدثوا عن الأمر ؟ هل سنجد ألسنتهم تتحدث  لايصال الحقيقة للناس ؟ أما أنهم لا يعرفون سوى الكذب والتضليل والنفاق ؟!!! 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق