]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العين شاهدة و انا و اعضائي في قفص الاتهام

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2014-11-21 ، الوقت: 22:23:16
  • تقييم المقالة:

اصبحت فقيه كياني

ادرس اعصاء جسمي كلها غدر الزمان

بحكم السنين و الايام التي مرت علي

اذاقتني الاسى و الحرمان

اتقمس لباس كل منها

لاجد حل التصدي لعدوي في الابان

ان باغتك عدوك و انت غافل

يقضي عليك و لوانت  جبل

يضيع حجرك في الوديان

في جسمي و في سجد غيري

عينان و عقل و لسان و رجلان  و يدان

كل منها تعطي و لا تاخذ من الجسم الا الحرمان 

العين تعشق الجميلات

و اليد تنفق المال و الارجل تسعى لكسبه

 و اللسان يكذب للحصول عليه

و العقل ينير السبيل و القلب يشتهي 

و الجسم ياخذ و لا يسدد الدين

 و يعرف ان اجزاء جسمه تخدمه بتفاني 

ارجوك يا نفسي الساكنة في كياني

كفاك حجودا كل عضو فيك عصى

ارحميه حتى لا يشتكيك للرحمن

ارحمي عيني فهي شاهدة و عقلي الامين يقاضي 

   العين   لا تعمى في الليل فهي ترى يدي  تسرق

 و لساني  بكذب و ارجلي تخاف من عيني حتى لا تراها

 تتسلق صور احدهم لتضع قدميها في داره

  فيتدخل  العقل ليحكم على الاعصاء كلها التي في جسده حتى القلب

فيشبعهم كلهم ضربا و يسجن النفس التي في الكيان

على تحمل البعد عن الشهوات و تلتزم بالصبر

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق