]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

زمــن الآخــرة يختــلط فيــه النــار بالنــار.. بحمــاقة انســــانŕ"

بواسطة: خالد العجي  |  بتاريخ: 2014-11-17 ، الوقت: 06:03:27
  • تقييم المقالة:
تداول الأحمق حماقة حمق صاحبـه
فتدلي بحروف صاحب حماقة حمقــه
فكـر كثيراً لينال رضــا حماقة نفسه
وبسهـو انتظار كان قـد اختار طريقـه
بأن لابـد من فعل شئ يظُهـر فيه قدرته
يظُهر انفعالاتــه
عضلاتــه
هيبتــه
فاختار انتمائه لحزبـه
بل انتمائه لطائفتــه
هرول على عمــاء...
وغاص بغبـاء ولاء..
كتب بأن علـى الحق روحـه
وان لا شئ في هذا موتــه
صار لا يرحم حمقُه حماقاتـه
ولا فعله أقوالـه
صار يشرب الدمــاء
ويأكل الأشـلاء
صار موته يقبض أرواح الأبريـاء
وينشر الخوف بين النســاء
صار همجياً في اختيار الجثث
وفوضويا في بقائه فوقها
صار بما صـار..
ضحكته عالية الجودة في الدمـار
وسعادته في المنتهى عند الزوال
ونومه عميق بأحلام الفـرار
صار بما صـار....
كلامه لعنات الوجـود تلعن ذاته
وتصرفاته قبيحة المضمون تقبح كيانـه
وشكله إبليس مكتوب جزائك النار على جبهتـه
صار بعنصريه انتمائـه
وعصبيه دينـه
ومصلحة حزبـه
وحماقة عقلـه
مجرد لعبة ترميه النار الى النـار....
رفع شعار الإســلام
وهتف بقول الـحق
وأمن بعقيدة حماقة قائلـه
فتداول الأحمق حماقة حمق صاحبـه
فتدلي بحروف صاحب حماقة حمقــه

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق