]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا أحد يعلم

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2014-11-17 ، الوقت: 05:30:39
  • تقييم المقالة:

تجلى في عيون البسطاء
الحفاة , العراة ..
الحمالون ..
العاطلون ...
والمنبوذون ..
من يمضغون صبار الوقت
ويشتهون تفاحة الوهم..
التائهون على أرصفة الشهوة ..
تتلبسهم غربة البلاطات المهترئة
والجدران الباردة ..
يدخل غرفهم المشققة خريف
شاحب ..
يعتم صور الذكريات ..
تصاب المخدات بالسل ..
يسعل سرير الطفلة ..
وينتحر بخيط الكوابيس العجوز
تتيبس خاصرة الرميساء ..
وتفر رفيدة من بيت الدمية
تهرّب نهدها ..
ورسائل عشقها الليلي ..
ويموت صوت الله في المدفئة ...
وتصمت اللغة ..
تجلى يا سيد الزمان ..
أتعلم كم ضاع في الطوفان ؟
وكم فقد ؟
وكم ذبح في صبيحة العيد
وقبل الصلاة
وبعد الصلاة .....؟
تجلى قبل سقوط الله ..
والإنسان.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق