]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مبارك والعسكرية المصرية . بقلم سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2014-11-13 ، الوقت: 11:15:25
  • تقييم المقالة:

  الجيش هو من أجبر مبارك علي التخلي ، الجيش هو من وقف بجانب الشعب  ضد مبارك ، الجيش هو من وجه فوهات مدافع الدبابات تجاه قصر الإتحادية في الحادي عشر من فبراير ليعلن تأيده للشعب  ، الجيش هو من رفض ذهاب قواته  للحرب مع أمريكا .... إلخ تلك الشائعات التي يحاول مرجوها إثبات شئ واحد وهو وطنية الجيش وخيانة مبارك .

  والحقيقة أن هؤلاء يستحقون الشفقة فنحن لسنا بحاجة إلي شائعاتهم وافتراءاتهم لتكون دليلا علي وطنية الجيش المصري لسنا بحاجة إلي دليل من الأساس لشئ استقر في القلوب والوجدان فالجيش المصري هو ملك للشعب ،  الجيش المصري انحيازه الأول والأخير للشعب ولو كان غير ذلك لما كنا اليوم ندافع عن مبارك ونقف في صفه ضد الجميع  .

  فمبارك أحد الأبطال الذين شاركوا في بناء هذا الجيش وأحد الأبطال الذين رسخوا في الجيش عقيدته  مبارك هو الرجل الذي تدرج في العسكرية المصرية وخاض حروب الوطن مبارك هو من تخرج علي يديه أبطال شهدوا له بالوطنية والالتزام والانضباط والحزم مبارك هو من ظل يبني ويطور هذا الجيش  لما يقرب من الثلاثين عاما فكيف لنا بعد ذلك أن نري جيشا  تكون عقيدته الانحياز لحاكم ضد شعب ؟  كيف لنا أن نري جيشا لا تكون عقديته الإيمان بالوطن وصالحه ؟

إن مبارك والجيش شيئا واحد فما كان لمبارك الذي غرس مبادئ وقواعد العسكرية المصرية أن يكون  بعيدا عنها فخيار الرحيل هو خيار القائد الأعلي للجيش المصري القائد الذي استشعر الخطر على وطنه فرحل القائد الذي لو لوزع ما يملكه لهذا الوطن  من حب علي المصريين لملأ قلوبهم وفاض منه الكثير  ، مبارك من ظل محافظا علي الجيش المصري ودماء ابنائه من ظل حريصا عليه حرصه علي مصر لم يتاجر به ولم يزج به  في الحروب .

اتعجب كل العجب ممن يصرون علي تشوية بطل وزعيم أحب الوطن أكثر مما أحب نفسه ويزداد العجب عندما أرى نفس هؤلاء الأشخاص يمجدون في خونة باعوا وطنهم بأرخص الأثمان اتعجب من هؤلاء الذين يقاتلون لطمس الحقائق في الوقت الذي يستميتون فيه لترسيخ الشائعات والافتراءات اتعجب من  تجاهلهم لمواقف رجل تثبت وتؤكدا أنه من أكثر الناس وطنية فأين هم من مبارك الذي طالب الحرس الجمهوري بعدم الاقتراب من المتظاهرين حتي وإن دخلوا عليه غرفة نموه حتي وإن سحلوه هو وابناءه ؟!!أين هم من مبارك الذي ترك السلطة عندما استشعر الخطر علي الوطن ؟ أين هم من مبارك الذي رفض أن يترك مصر في يد البرادعي واتباع امريكا وسلمها للقوات المسلحة المصرية ؟  أين هم من رجل قبل بأن يحاكم ويسجن علي أن يفر فيقال زعيم مصر الهارب  ؟ أين هم من مبارك المقاتل الذي رفض الهروب من ساحة المعركة فبقي ليواجه مصيره بكل قوة وثبات ؟

  إن أصحاب تلك الشائعات يبذلون جهودا مضنية لمحو تاريخ مبارك ولكن تاريخ الوطنية والنضال أكبر وأعظم من أن تهدمه الشائعات وتزيفه الافتراءات تاريخ الوطنية والنضال أقوي من أن تهدمه النفوس المريضة والضمائر الميته لقد حاول هؤلاء محو تاريخ مبارك ففشلوا بل لقد فاجأهم مبارك بأن صنع لنفسه تاريخا جديدا يضاف إلي سجله الحافل ومشواره المضئ .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق