]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أين صارت الكوفية

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2014-11-12 ، الوقت: 02:05:15
  • تقييم المقالة:

وتحل ذكراك يا صاحب العاصفة

من وعدتنا يوما بنبيذ..وأنخاب جديدة..

وأقواس كقزح ..فلا نبيذ رأينا ..ولا أنخاب..

و فوق رؤوس أطفالنا..كُسرت كؤوس من دم

وإلتفت على رقابنا الأقواس . .مشانق خيانة .

و ما زلنا على أرصفة المنافي

نتسول خبزا أسودا..مغمسا بالموت

يا صاحب العاصفة..كما هم حاشيتك..

كعادتهم يرقصون لموتك..

وقلوبنا معبئة بالوجع

وجسدنا يفيض ..بسوط الخيانات

يا صاحب العاصفة..ما عدت أحمل منطقا

أجاملك به..

جرعوك سما ..و اكملوا بيعنا..

وشربوا بأنخاب عهدك

دماء أطفالنا ...ورقصوا..

وغنوا ..بأكتاف..وخصور..

هُزت بحنية

يا صاحب العاصفة..بربك ..

ويوم ذكراك.. قل لنا..

أين ضاعت العاصفة..

وأين صارت الكوفية
____________
نضال فياض


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق